الموت يغيّب مصطفى ناصر

بيروت - «الحياة» |

غيّب الموت الزميل مصطفى ناصر (68 سنة)، ناشر جريدة «الاتحاد» التي كانت صدرت لأسابيع (54 عدداً) ثم أقفلت في 28 كانون الأول (ديسمبر) بعد اشتداد المرض العضال عليه.

عمل ناصر صحافياً في لبنان ومراسلاً، ثم أسس وكالة الأنباء الدولية في سبعينات القرن الماضي، ثم باعها. وعُين عضواً في مجلس إدارة تلفزيون لبنان أوائل التسعينات لسنوات.

عمل في العلاقات العامة، فكان مستشاراً لرئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، وتولى صفة الوسيط بينه وبين الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله، نظراً إلى علاقته الوثيقة بالحزب.

واستمرت العلاقة مع نجله الرئيس سعد الحريري لبضعة أشهر.

وكان يكتب مقالات بين الفينة والأخرى في صحيفة «السفير»، قبل أن يصدر «الاتحاد» بعد إقفال «السفير».