تناول أقراص الكالسيوم مع بعض العناصر

|

لا شك في أن الكالسيوم عنصر أساسي في جسم الإنسان، لأنه يملك فوائد عدة تنعكس إيجاباً على صحة العظام وصحة العضلات وغيرها من الأعضاء.

وينصح الباحثون بالحصول على الكالسيوم من مصادرة الغذائية، لأن بعض الدراسات شكك في فائدة الأقراص الدوائية، ونوه إلى أن أضرارها تفوق فوائدها، من هنا دعوة البعض إلى التزود بالكالسيوم من مصادره الغذائية لأنها الأضمن للجسم مقارنة بأقراص الكالسيوم. وعلى رغم التحذيرات التي تنادي بعدم تناول أقراص الكالسيوم ما زال هناك من يأخذها، ولكن على هؤلاء أن يحذروا كل الحذر من استهلاكها بالتزامن مع بعض العناصر لأنهم قد يتعرضون إلى أضرار بالغة الخطورة، وفي ما يلي نشير إلى أهم العناصر التي يتوجب عدم خلطها مع أقراص الكالسيوم:

- الحديد، كشفت بعض الدراسات أن أخذ أقراص الكالسيوم مع الحديد يجعل مهمة امتصاص الأخير من قبل الجسم عملية صعبة ما يعرض إلى خطر حصول فقر الدم.

- فيتامين E، أفادت بعض البحوث أن تناول خلطة تضم هذا الفيتامين وأقراص الكالسيوم يعرض جسم الإنسان إلى عواقب وخيمة، لأنه يزيد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والسرطان ومن إعتام عدسة العين وربما إلى حدوث الوفاة.

- الزنك، يؤدي تناول الكالسيوم مع الزنك إلى عرقلة امتصاص الأخير ما يقود إلى حصول اضطرابات شتى في عمل الجهاز المناعي وفي وظائف الأنزيمات وإلى حدوث خلل في حاستي الشم والتذوق.

- اليود، ويؤدي تناول هذا المعدن مع الكالسيوم إلى اختلاطات خطيرة تصل إلى حد الإصابة بالسرطان.

- فيتامين ب6، أشارت الدراسات إلى أن تناول هذا الفيتامين مع حبوب الكالسيوم يمكن أن يؤدي إلى الإصابة باختلالات في الأعصاب.