السيولة المتداولة في بورصة الكويت تتراجع 34 في المئة

الرياض - «الحياة» |

حققت بورصة الكويت خلال تعاملاتها أمس، تراجعاً في معدلات الأداء، التي تشمل قيمة الأسهم المتداولة، وكميتها، وعدد الصفقات المنفذة، عند المقارنة بالجلسة السابقة، بينما سجلت مؤشرات البورصة تبايناً في أدائها خلال تعاملاتها أمس.

وكان المؤشر السعري الخاسر الوحيد بين مؤشرات البورصة بعد تراجعه بنسبة 0.05 في المئة، تعادل 3.30 نقطة صعوداً إلى مستوى 6654.55 نقطة، في مقابل 6657.85 نقطة أول من أمس، بينما ارتفع مؤشر «كويت 15» بنسبة 0.12 في المئة، تعادل 1.14 في المئة، صعوداً إلى مستوى 942.42 نقطة، في مقابل 941.28 نقطة أول من أمس، وصعد المؤشر الوزني بنسبة 0.20 في المئة، تعادل 0.80 نقطة، هبوطاً إلى مستوى 410.3 نقطة في مقابل 409.5 نقطة أول من أمس.

وبالنظر إلى عن الإجماليات، فنجد تراجع السيولة المتداولة أمس، إلى 11.5 مليون دينار، في مقابل 17.5 مليون دينار بنسبة تراجع 34 في المئة، وهبطت الكمية المتداولة إلى 72 مليون سهم، في مقابل 111 مليون سهم لليوم السابق، بنسبة تراجع 35 في المئة، وتراجع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 21 في المئة، إلى 3406 صفقة، في مقابل 4287 صفقة لليوم السابق.

وجاء سهم «كميفك» في صدارة الأسهم الرابحة أمس، بعد ارتفاع سعره بنسبة بلغت 15.38 في المئة، وصولاً إلى 26 فلساً من تداول 66 ألف سهم، تلاه سهم «يونيكاب» الصاعد بنسبة 13.91 في المئة، إلى 47.50 فلس، من تداول 1.9 ألف سهم.

أما سهم «يوباك» فتصدر قائمة الأسهم الخاسرة بنسبة 19.29 في المئة، هبوطاً إلى 565 فلساً، من تداول 420 سهماً، تلاه سهم «كامكو» بنسبة خسارة 18.18 في المئة، إلى 63 فلساً.

وجاء سهم «وطني» في صدارة الأسهم لجهة السيولة المتداولة منه، التي بلغت 1.89 مليون دينار، ارتفع سعره خلالها إلى 751 فلساً، بنسبة ارتفاع 0.81 في المئة، تلاه سهم «زين» بقيمة متداولة بلغت 1.55 مليون دينار تراجع خلالها بنسبة 0.86 في المئة إلى 463 فلساً.