آل الشيخ: نظام ولاية الفقيه عاجز عن البقاء.. ويعادي المسلمين

مكة المكرمة - شعبان الدواري |
وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح آل الشيخ

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح آل الشيخ أن المملكة العربية السعودية لا تتدخل في أي بلد في العالم لا سياسياً ولا مذهبياً، متهماً النظام الإيراني بأنه يعادي المسلمين ويسعى لإحداث الثورات في البلدان الإسلامية وتغيير هويتها.

وقال آل الشيخ في تصريحات بعد لقائه أمس، الدفعة الـ11 من برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة من سبع دول في آسيا الوسطى وروسيا والشيشان، في مكة المكرمة والتي تضم مفتين وعلماء: «إننا بينا لأصحاب الفضيلة العلماء أن نظام ولاية الفقيه هو نظام عاجز عن البقاء ونظام مضاد لعامة المسلمين ويسعى إلى إحداث الثورات في البلدان، وصنع ميليشيات في كل البلدان الإسلامية لتقلق البلاد وتغير هويتها الدينية والثقافية لتكون رهينة لأفكار سياسية بحتة لبث الفرقة بين المسلمين».

وأضاف: «العلماء والمفتون من الدول الإسلامية يرفضون الأفكار الإيرانية الهدامة»، مشيراً إلى أنهم اتفقوا على التعاون لمواجهة التكفير والتفجيرات والتنظيمات الإرهابية مثل تنظيمي «داعش» و«القاعدة» وغيرها والتي تهدف للإضرار بالمسلمين.

وتابع: «سنقوم بمواجهة هذه التنظيمات عبر وسائل علمية شرعية، والإنترنت، والحجة البينة، والحق المبين»، مضيفاً: «أوضحنا للعلماء جهد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في مواقع الإنترنت الأصلية والمساندة لبث الدين الإسلامي وحمايته من الإلحاد والشرك والحفاظ على وحدة المذاهب الإسلامية الأربعة، مذاهب أهل السنة الكبيرة، الحنفي، والمالكي، والشافعي، والحنبلي، ووجدنا توافقاً كبيراً جداً جداً».

وكشف آل الشيخ أنه تم الاتفاق مع العلماء المفتين ضيوف البرنامج خلال زيارتهم للمملكة على عدد من الإجراءات المشتركة، وبخاصة تعظيم جانب الوحدة بين المسلمين والاتفاق على توضيح خطر النظام الإيراني على المسلمين السنة في العالم»، مشيراً إلى أن النظام الإيراني يحاول اختراق البلدان الإسلامية لأغراض سياسة بحته وبث فكرة نظام ولاية الفقيه.

وبين آل الشيخ أن «برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يُهيأ للمضي نحو مرحلة التأسيس القادمة في التعاون الطيب مع أصحاب الفضيلة المفتين ومؤسساتهم، فالمملكة لا يحدث منها إلا الخير ولن تتواصل مع العالم إلى من أجل الخير»، مؤكداً أن المملكة لا تتدخل في أي بلد في العالم لا سياسياً ولا مذهبياً.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات