مجلس الشيوخ الأميركي يقر اتفاق الموازنة لإنهاء شلل المؤسسات

واشنطن - أ ف ب، رويترز |
الحكومة الفيديرالية الأميركية تستعد لـ«إغلاق جديد» (أرشيفية)

أقر مجلس الشيوخ الأميركي اتفاق الموازنة حول تمويل مؤسسات الحكومة الأميركية ليل الخميس-الجمعة ليمهد الطريق أمام تصويت في مجلس النواب يجنب الإدارة الفيديرالية شللاً جزئياً.

وكان أحد أعضاء مجلس الشيوخ عرقل على مدى ساعات الخميس التصويت على النص الذي كان يفترض أن يوافق عليه المجلس قبل منتصف ليل الخميس (5.00 ت غ) من قبل المجلسين تحت طائلة دخول المؤسسات الفيديرالية في حال «اغلاق» هي الثانية في غضون ثلاثة أسابيع إذا لم تحصل على الأموال.

وكان السناتور الجمهوري راند بول تمكن من إرجاء تصويت في على مشروع القانون، بعدما ألقى خطاب استمر تسع ساعات بصورة متقطعة، عبر فيه عن اعتراضه على عجز في الإنفاق بقيمة 300 بليون دولار يتضمنه مشروع القانون.

وأعلن مسؤول في البيت الأبيض أمس أن الحكومة الفيديرالية الأميركية تستعد «لإغلاق» جديد.

ويعجز البرلمانيون منذ بدء السنة المالية في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، عن الاتفاق على قيمة النفقات الفيديرالية لكامل السنة وتوزيعها. وعمد الكونغرس منذ ذلك الحين إلى إصدار قوانين إنفاق موقتة لتمويل الإدارة الفيديرالية على دفعات لبضعة أسابيع في كل مرة من غير أن يتوصل إلى إقرار الإصلاحات البنيوية التي تطالب بها الإدارة الجديدة.

ويشترط الديموقراطيون للموافقة على الزيادة الكبيرة في موازنة الدفاع، إقرار زيادة موازية لباقي النفقات الداخلية. كما يستغلون هذا الاستحقاق الداهم لمحاولة انتزاع تنازل يتعلق بتشريع أوضاع مئات آلاف الشبان المقيمين في الولايات المتحدة بصفة غير قانونية، غير أنهم لم ينجحوا في مساعيهم حتى الآن.