قتيل و37 جريحاً بانفجار مزدوج داخل مسجد في بنغازي

بنغازي (ليبيا) - أ ف ب |
قتيل و37 مصاباً في انفجار مزدوج داخل مسجد في بنغازي. (رويترز)

قال مصدر طبي في بنغازي اليوم (الجمعة)، إن شخصاً واحداً قتل وجرح 62 في انفجار مزدوج في مسجد المدينة الثانية في ليبيا، مشيراً إلى أن بعض من الجرحى اصابتهم خطرة.

وانفجرت قنبلتان في مستهل صلاة الجمعة في وسط مسجد سعد بن ابي عبادة، في وسط بنغازي التي تبعد الف كيلومتر شرق العاصمة طرابلس.، بحسب مصدر أمني.

وأضاف المصدر أن عبوة متفجرة وضعت في نعش في باحة المسجد، والثانية على مدخله، في خزانة أحذية.

وذكر شهود أنهم رأوا سيارات اسعاف تنقل جرحى.

وقالت الناطقة باسم مستشفى الجلاء في بنغازي فاديا البرغثي، ان 62 جريحاً وقتيلاً واحداً نقلوا الى المستشفى.

وتعرضت بنغازي، المدينة الثانية في ليبيا، لاعتداء مزدوج في 23 كانون الثاني (يناير) الماضي أمام مسجد أيضا، أسفر عن حوالى 40 قتيلاً.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الاعتداء، لكنه يظهر عدم الاستقرار المستمر في هذه المنطقة التي تسيطر عليها قوات المشير خليفة حفتر في شرق البلاد.

وتعرضت مدينة بنغازي لأعمال عنف استهدفت بعثات ديبلوماسية وقوى الأمن. واسفر اعتداء على القنصلية الاميركية في 11 ايلول (سبتمبر) 2012 عن مقتل السفير كريستوفر ستيفنس وثلاثة أميركيين آخرين.

وبعد أكثر من ست سنوات على الثورة التي اطاحت بالزعيم الليبي السابق معمر القذافي، ما زالت ليبيا تشهد اضطراباً أمنياً وتنافساً سياسياً.

ولا يعترف حفتر وحكومته المنبثقة من برلمان منتخب في 2014 مقره في طبرق شرق البلاد، بشرعية حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج والتي تشكلت بموجب اتفاق الصخيرات في المغرب بإشراف الامم المتحدة في كانون الاول (ديسمبر) 2015.

ولم تلق حكومة الوفاق الاجماع منذ اتخاذها طرابلس مقراً في اذار (مارس) 2016، وما زالت عاجزة عن فرض سلطتها على انحاء واسعة في البلاد.