«الكرملين» يأسف لقرار «كاس»

موسكو - أ ف ب |
محكمة التحكيم الرياضي رفضت استئناف 47 رياضياً روسياً. (أ ف ب)

أعرب الكرملين عن «أسفه» لقرار محكمة التحكيم الرياضي رفض استئناف 47 رياضياً روسياً لم توجه إليهم الدعوة للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، ووعد بمواصلة «مساعدة الرياضيين في الدفاع عن حقوقهم»، وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين: «نأسف للقرار»، مضيفاً: «نأخذ هذا القرار في الاعتبار، وسنواصل بلا شك مساعدة رياضيينا في الدفاع عن حقوقهم».

ورفضت محكمة التحكيم الرياضي من مقرها الحالي في بيونغ تشانغ خلال الألعاب المقررة من 9 إلى 25 شباط (فبراير) الجاري، الاستئناف المقدم في 6 فبراير من 32 رياضياً روسياً ضد قرار اللجنة الأولمبية الدولية لعدم دعوتهم للمشاركة في الألعاب، واستئنافاً من 15 رياضياً ومدرباً روسياً قدم في 7 فبراير، يشتبه بتورطهم بنظام منشطات ممنهج واسع النطاق في روسيا، واكتشفته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بمساعدة أشخاص أبلغوا عن المخالفات، ومن بين الـ47 رياضياً روسياً الذين رفضت المحكمة استئنافهم فيكتور آهن المولود في كوريا الجنوبية، الذي أصبح روسياً قبل أولمبياد سوتشي 2014. وكان وجوده في دورة الألعاب الأولمبية 2018 سيجعله واحداً من النجوم الكبار للمنافسات.

بدورها، أعربت اللجنة الأولمبية الروسية في بيان لها عن أسفها، وقالت: «إن غياب هؤلاء الرياضيين النظيفين عن الألعاب الأولمبية لا يخفض فقط، مستوى المنافسة ومصلحة المشاهدين، ولكنه يقوض أيضاً أساس المساواة»، من جهته، اعتبر نائب رئيس الوزراء الروسي المكلف بالرياضة فيتالي موتكو، أن المحكمة اتخذت هذا القرار «تحت ضغط».