جازان: 50 أسرة «سفراء» في محاربة «القات»

جازان - «الحياة» |
مشاركون في برنامج سفراء التوعية بأضرار القات. (واس)

أنهت جمعية توعوية برنامجاً لتأهيل 50 أسرة في منطقة جازان للعمل سفراء لها في التوعية بأضرار القات، ومساعدة الوالدين ليكونوا قادرين على التعامل مع الأبناء وحمايتهم ووقايتهم من الوقوع في استخدامه.
واستهدف البرنامج التدريبي الذي حمل اسم «داعم»، وأُقيم ضمن «حملة رؤيتي» - بحسب وكالة الأنباء السعودية- الأسر والأفراد لرفع درجة الوعي وتأهيلهم حتى يصبحوا قادرين على التأثير في محيطهم، إذ تضمن مواضيع متخصصة عن النظرة الشرعية للقات، والآثار السلبية في المجالات الصحية والاجتماعية والأسرية له، إلى جانب فن التعامل مع مستخدميه.
وشهد البرنامج إبرام المتدربين وثيقة التزام مع الجمعية يقدم بموجبها كل متدرب ثلاث مبادرات تسهم في التغلب على ظاهرة القات، إذ تم تقويم المبادرات من خبراء ومستشارين عملوا على تطويرها وتحويلها إلى مشروعات للتنفيذ.
وأوضح رئيس محكمة الاستئناف في جازان رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ علي بن شيبان العامري، في حفلة الختام أول من أمس (الخميس)، أن حملة «رؤيتي» تسعى لتعزيز برامج الجمعية وأهدافها الطموحة في نشر التوعية بأضرار القات بين فئات المجتمع كافة وفي جميع محافظات منطقة جازان، مشيراً إلى أن برامج الجمعية التوعوية بلغت نحو 720 برنامجاً ونشاطاً توعوياً.
يُذكر أن «حملة رؤيتي» تشمل إلى جانب برنامج «داعم»، الموقع الإلكتروني «بصيرة» الذي يضم نخبة من المستشارين للرد على الاستفسارات والاستشارات عبر أربع مراحل تضم الاستشارات الصحية والتربوية والأسرية والمالية، إضافة إلى برنامج «حَسن الحَسن» الذي يستهدف الأطفال من خلال تقديم سلسلة من الأفلام الكرتونية تسعى لتكوين انطباع سلبي لديهم عن ظاهرة القات، وملتقى «واعد» للإسهام في تربية الناشئة، فضلاً عن «معرض رؤيتي» المتنقل بين محافظات المنطقة والمعني بالتوعية بأضرار القات على الفرد والمجتمع من خلال مواد علمية ورسائل توعوية.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات
المزيد من