السيسي يبحث مع رئيس قبرص في آفاق للتعاون

القاهرة - «الحياة» |

أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً مساء أمس، بالرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس.

وقال الناطق باِسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان إن الرئيس السيسي هنأ الرئيس القبرصي بإعادة انتخابه أخيراً، معرباً عن خالص تمنياته له وللشعب القبرصي الصديق بدوام التقدم والازدهار. وأشار إلى أن الرئيس القبرصي أشاد بتميز العلاقات المصرية- القبرصية، وما تشهده من تطورات إيجابية على مدار السنوات الماضية، معرباً عن تطلع بلاده إلى الاستمرار في فتح آفاق جديدة للتعاون بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.

وأضاف راضي أن السيسي وأنستاسيادس «تطرّقا إلى أوجه التعاون المشترك، ومتابعة تنفيذ المشاريع التي اتفق عليها سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع اليونان».

وأتى الاتصال وسط تجاذبات إقليمية حول اكتشافات الغاز المصرية في شرق المتوسط، إذ قالت تركيا إنها لا تعترف باتفاق ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص الذي أبرم في عام 2013، وردت مصر بأنه لا يمكن لأحد أن ينازع في قانونية الاتفاق، مؤكدة أنها ستتصدى لأي محاولة للمس بمصالحها. وانخرطت مصر في تعاون متنام مع قبرص واليونان، طاول مختلف المجالات بما فيها العسكري. وجرت في آب (أغسطس) الماضي مناورات بحرية مصرية يونانية في مياه البحر المتوسط. وفي كانون الأول (ديسمبر) الماضي، عقدت محادثات عسكرية في قبرص ضمت وزراء دفاع مصر الفريق أول صدقي صبحي وقبرص كرسيتفروس فوكايدس واليونان بانوس كامينوس أكدت «أهمية تـأمين استثمـارات الطاقـة وخطوط الملاحة البحرية في شرق المتوسط».