عادات القيادة الذكية أقصر الطرق لتحقيق المنافع الاقتصادية المنشودة

|

هل تشعرون أحياناً أن كمية الوقود التي تملأون بها خزان السيارة ينـــبغي أن تتيح لكم قطع مسافات أطول؟ يــــأتي من دون شك امتلاك سيارة مزوّدة بمحرّك عالي الكفاءة في استهلاك الوقود مثل مـــــحرّكات فورد EcoBoost الحائزة على الجوائز كخطوة بداية جيدة، لكن أسلوبكم في القــــيادة يلـــعب الدور الأكبر في هذا المجال.

ثمّة عادات قيادة ســـيئة تهدر المال وتستنزف خزان الوقود بسرعة. وصحيح أن مستهلكين كثراً يتجهون لشراء سيارات اقتصادية بهدف توفير أموالهم والحفاظ على البيئة، لكن قلة منهم يدركون أن عادات القيادة الذكية هي الطريق الأمثل لتحقيق المـــنافع الاقتصادية المنشودة.

وكشفت دراسات أجرتها شركة فورد حول تأثير أسلوب القيادة على استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون مع كل كيلومتر تقطعه السيارة، أن اعتماد أسلوب قيادة اقتصادي يتيح للسائقين الحدّ من استهلاك الوقود والغازات المنبعثة من سياراتهم بنسبة تصل حتى 25 في المئة مقارنة مع «المتوسط الطبيعي» لعادات القيادة التقليدية. وفي المحصلة، من شأن التغييرات البسيطة على أسلوب القيادة أن تعود بتأثير كبير على استهلاك الوقود، وأن تسهم في الوقت عينه بتعزيز السلامة على الطرق. وفي ما يلي خمس نصائح لقيادة مثالية تساعد على توفير الوقود والمال:

 

أسلوب سلس

أبقوا أنظاركم على الطريق واستبقوا مفاجآتها ليتسنى لكم تعديل سرعتكم بسلاسة، سواء بزيادتها أو خفضها، فالقيادة العنيفة مثل زيادة السرعة المفاجئة وتكرار استخدام المكابح والسرعة الزائدة، تستهلك خزان الوقود قبل أن تقطع السيارة المسافة التي يفترض بها قطعها. لذا، حافظوا على سرعة ثابتة ومعتدلة وزيدوا سرعتكم تدريجاً واستعملوا المكابح بخفّة قبل مسافة كافية وحافظوا على مساركم طالما هو آمن.

ففوائد مهارات القيادة الاستقرائية لا تقتصر على توفير الوقود، بل تشمل توفير تجربة قيادة آمنة ومريحة وتُطيل عمر مكابح السيارة وإطاراتها.

 

استخدموا مثبّت السرعة

يساعد استخدام نظام تثبيت السرعة عند القيادة لمسافات طويلة على الطرق السريعة في الحفاظ على ثبات السرعة وتوفير الوقود. فمن شأن تثبيت السرعة أن يجنّبكم زيادتها من دون قصد وبالتالي تقليص كفاءة استهلاك الوقود، لذا ننصحكم بضبط نظام التثبيت على السرعة الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود طالما أن ذلك يبقيكم ضمن حدود السرعة القانونية والآمنة.

 

خففوا الحمل الزائد

من شأن تخفيف الحمولة في صندوق السيارة أو على المقعد الخلفي أن يحسّن من كفاءة الاستهلاك عبر تقليص كمية الطاقة اللازمة لزيادة السرعة. فاحرصوا على التخلّص من الوزن غير الضروري، واحتفظوا بالأغراض المهمة فقط مثل صندوق الإسعافات الأولية والطوارئ، وكابلات شحن البطارية، والأدوات الصغيرة والرافعة الصغيرة.

 

... وسرعتكم

تستهلك السرعة الزائدة وقوداً كثيراً. وعبر القيادة بسرعة 90 كلم /س بدلاً من 100 كلم، في وسعكم تحسين كفاءة الاستهلاك ما بين 10 إلى 15 في المئة. ولا تنسوا الحفاظ على سرعة ثابتة قدر الإمكان، لأن تغيير الضغط على دواسة الوقود باستمرار يرسل كميات أكبر من الوقود إلى المحرّك وبالتالي يفرغ الخزان بسرعة.

 

تقليص المقاومة الايروديناميكية

يراعي تصميم السيارة أفضل شروط المقاومة الايروديناميكية للهواء، لكن تثبيت الحامل أو الدراجة الهوائية على سطحها يرفع معدلات مقاومة الهواء أثناء القيادة. فإذا كنتم تمضون وقتاً طويلاً في القيادة على الطرق السريعة أو تخططون لرحلة طويلة، حاولوا وضع الأغراض الإضافية داخل السيارة أو تثبيتها في الصندوق. وتذكّروا أن إبقاء النوافذ وفتحة السقف مغلقة يقلل من مقاومة الهواء، ويقلّص معدلاته ويعزز من كفاءة استهلاك الوقود.