«البيطرية» لـ«الحياة»: جميع أشكال القسوة ضد الحيوانات «مخالفة» للنظام

الدمام - ياسمين الفردان |

أكد المدير العام لإدارة الصحة والرقابة البيطرية بوزارة البيئة والمياه والزراعة الدكتور علي الدويرج، أن جميع أشكال القسوة ضد أنواع الحيوانات كافة، بما فيها القطط، تعتبر مخالفة لنظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، المصادق عليه بالأمر السامي الكريم رقم م/44 وتاريخ 26-7-1434هـ، أما تصوير تلك الإساءات وبثها عبر وسائل التواصل الاجتماعي فتحكمه أنظمة أخرى، مثل نظام مكافحة جرائم المعلوماتية.

وفي ما يخص قطط الشوارع، قال لـ «الحياة»: «هناك تواصل مستمر مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والجهات الأخرى، لإيجاد آلية مناسبة للتحكم بأعداد الحيوانات الضالة، مثل القطط والكلاب، تراعي الرفق بالحيوان، والحفاظ على الصحة العامة في مناطق المملكة المختلفة، ونأمل بخروج آلية جديدة للتعامل مع تلك الحيوانات قريباً، بإذن الله».

وعن المبادرات الفردية بتأسيس جماعات للرفق بالحيوان، أضاف: «شجع المهتمون بإقامة الملاجئ الحصول على ترخيص مركز إيواء من الوزارة، الذي يتيح لهم العمل في شكل نظامي ويتيح للوزارة مراقبة تلك الملاجئ، وتقديم الخدمات الممكنة لها، وفق الأنظمة، وننبه المتعاطفين إلى إمكان استغلال بعض ضعاف النفوس إقامة ملاجئ فردية، بهدف طلب الدعم المادي لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ما قد يضع الطرفين تحت طائلة المسؤولية».

واستطرد: «هناك جمعية أهلية مرخصة للرفق بالحيوان هي الجمعية السعودية للرفق بالحيوان، التي صدرت موافقة وزير العمل والتنمية الاجتماعية على إنشائها العام الحالي بعد استكمال الإجراءات النظامية للتأسيس، ومن المؤمل أن تقوم بدور كبير في دعم أعمال الوزارة في نشر الوعي بمفهوم الرفق بالحيوان، وتقديم الخدمات اللازمة للحيوانات المحتاجة لخدمات الرعاية والعناية بالمملكة».


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات