بنك الرياض يتبرع لجمعية «إيفاء» بحافلة مخصصة لذوي الإعاقة

|

يواصل بنك الرياض دوره الرائد في دعم ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، وتمكينهم من الاندماج مع المجتمع، إذ قام البنك أخيراً، بالتبرع للجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعوقين بالمنطقة الشرقية (إيفاء)، بحافلة نقل جديدة مع رافعة مخصصة لنقل المستفيدين من خدمات الجمعية، في إطار برنامج النقل الخيري، الذي يتبناه البنك منذ سنوات، ويعد أحد أبرز أوجه عطائه، تحت مظلة برامج خدمة المجتمع نافذة البنك على المجتمع السعودي بكل أطيافه وفئاته.

وتعد (إيفاء) من الجمعيات الرائدة في مجال رعاية وخدمة ذوي الإعاقة، وتعمل على توفير أقصي الخدمات والأطراف الصناعية والأجهزة السمعية، لكي ينتظم منسوبوها وطلابها مع المجتمع ويتعايشوا بأريحية مع الآخرين.

وتعمل جمعية (إيفاء) على تلبية حاجات الأشخاص ذوي الإعاقة، من الناحية النفسية والاجتماعية، من خلال تهيئة الجو العاطفي والانفعالي، الذي يدعم شخصياتهم.

ويقدر عدد الحالات المستفيدة من خدمات الجمعية حتى اليوم بالآلاف، ويتلقى منهم الخدمة من تنطبق عليه شروط القبول بالجمعية في وحدات الرعاية النهارية. وتحرص الجمعية على التقبل الاجتماعي للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. يذكر أن برنامج النقل الخيري، الذي يتبناه بنك الرياض، استهدف عدداً من الجمعيات والمستشفيات، من بينها، إضافة إلى جمعية (إيفاء)، جمعية أصدقاء الشيخوخة، جمعية «إخاء»، ولجنة أصدقاء المرضى بجدة، وبرنامج الرعاية المنزلية لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، والجمعية الخيرية لتأهيل الحاسبات الآلية (ارتقاء) بالمنطقة الشرقية، والجمعية التعاونية للنقل التعاوني «إحساس»، وجمعية الوفاء النسائية في الرياض، ووحدة «يدوي» بجمعية فنون التراث بالرياض، وجمعية الملك عبدالعزيز الخيرية بتبوك، وغيرها عدد من الجهات.