سحر الوقت المخبأ في زهور فان كليف أند آربلز

إعداد فاطمة رضا |

الوقت المخفي في قوالب من الحدائق الغناء هو لعبة المجوهرات الممزوجة بالساعات الراقية. قطع مجوهرات مترفة تحاكي الفن المطعم بجمال الطبيعية والدقة المتناهية بالتفاصيل، في العمل على أدق التفاصيل وأصغرها. تعود خبرة الدار الفرنسية العريقة فان كليف أند آربلز Van Cleef &Arpels، إلى العام 1896 عندما تأسست على يد ألفريد فان كليف وخاله سالومون آربلز، حيث عملا منذ البداية على تصميم المجوهرات المستوحاة من الورود والأشجار وبقية عناصر الطبيعة الجميلة والحيوانات البرية، فضلاً عن الجنيّات الخياليّات التي تحوّلت رمزاً خاصاً بالدار.

في مجموعتها لهذا العام طرحت الدار الفرنسية مجموعة جديدة من الساعات المخفية، ليلعب الوقت لعبة الغميضة بين بتلات الزهور وأوراق الشجر. زهور مرصعة بالماس الأبيض والياقوت الوردي في ظلال مختلفة، وهي تحيّة للشباب والأنوثة في مجموعة Le Jardin Van Cleef & Arpels. اختيرت لنقاوتها وتألقها، ووُضع كل حجر بعناية على البتلات التي تنسخ حجم الزهرة الحقيقية. يُكشف قرص الساعة السرّي بفضل آلية بارعة، حيث الضغط على واحدة من البتلات يفتح القلب. ويمكن ارتداء هذه الساعة أيضاً كمشبك.

 

inRead invented by Teads

على مدى سنوات، حافظت فان كليف أند آربلز على مكانتها الريادية في تصميم أرقى المجوهرات التي دخلت التاريخ، مستفيدةً من خبرة حرفييها والـSavoir Faire التي تدخل في إرثها الخاص. كل هذه الملامح أعادت الدار تطبيقها في ما يتعلق بتصميمها للساعات الراقية، فطرحت خلال الدورة الحالية من الصالون العالمي للساعات الراقية SIHH 2018، تشكيلة استثنائية من الساعات التي أبهرت بجمال تصاميمها والدقة المتناهية في تنفيذها زوّار المعرض وخطفت الأضواء من باقي المعروضات.

 

ساعة ميوسوتيس MYOSOTIS

قطعة تستحضر رمزية العطاء للميوسوتيس. حين توضع على شكل مسّطح، يكشف السوار عن باقة من الزهور البرية بألوانها الصفراء، الزرقاء والوردية. وحين تلتفّ حول المعصم، تتخذّ جانباً جديداً مع ظهور سرير من الياقوت الوردي تحت بتلات الأزهار. هذه القطعة تأسر العين بحجمها الرائع، هيكلها المفصل والتحولات الثمينة.

 

ساعة Chrysanthème Secret

بتلات الأزهار الناعمة موضوعة بدقة، زهرة الأقحوان تبسط بتلاتها في دوامة من الماس والياقوت الوردي لتشكيل تدرّج خفيّ من الألوان. بفضل آلية خفية، يرتفع القلب للكشف عن قسم الساعة في ألوانه الخريفية، مع مجموعة من العقيق.

فن مزج الحجارة في ظلال متنوعة هنا يساوي التشكيل والجمع بين ألوان الذهب المختلفة: الأوراق باللونين الوردي والأصفر تستلقي بلطف على سوار من الذهب الأبيض والماس، وتشكل خلفية ناعمة لهذه الزهرة.

 

ساعة Cosmos Secret

مستوحاة من أزهار Van Cleef & Arpels التي وُلدت عام 1950. مع قرص الساعة الماسي المخفي في قلبها، تبدو بتلات الأزهار منتعشة ومتفتحة حديثاً، وذلك بفضل حجمها الثلاثي الأبعاد والبتلات المائلة.

لتعزيز تألقها، غطيت البتلات بالماس باستخدام تقنية serti neige: بفضل وضع الأحجار بطريقة دقيقة، ثمانية عشر قرطاً مختلفاً من الأحجار يمكن وضعها في نفس المساحة. ويمكن حمل هذه الساعة أيضاً كمشبك، على أوراق الشجر من الذهب الوردي الأنيق مع الماس.

 

ساعة

Sweet Alhambra

 

> تأتي ضمن مجموعة ALHAMBRA والتي تحمل اسم Sweet Alhambra، هذه الساعة التي تأتي في شكل سوار ناعم بأسلوب السلسال مع رمز الـAlhambra الشهير لدى الدار، هذا الرمز الذي يأتي مرصّعاً بالماس والذهب الوردي.

 

ساعة

Marguerite Secrète

 

> زهرة الأقحوان الربيعية، ازدهرت في إبداعات الدار منذ عام 1920. هذا العام، تزهر الوردة من جديد كصديقة للوقت، مع الحفاظ على الساعات تحت قلب من الياقوت الأصفر. حين يُرفع الغطاء، هذه الأخيرة تكشف عن قرص الساعة الماسي الذي يردد تألق البتلات. تجمع الصور الظلية التي تزيّنها بدقة لمسة ثمينة مع المظهر الطبيعي للزهرة الحقيقية التي تزدهر في ضوء الشمس.

تماشياً مع تقليد الدار في الإبداعات القابلة للتحويل، تصبح الساعة مشبكاً من خلال افتراض المكان المركزي في أوراق الشجر من الذهب الأصفر، المنحوتة باستخدام تقنيات الأسلاف. بفضل التخريم الموجود فيها، تبدو الأوراق وكأنها ترتجف في النسيم، وتتفاعل تألقاً ودفئاً.

وساعة Paquerette التي تعتبر من الساعات الفاخرة والرسميّة تأتي مرصّعة بالكامل بالماس، حتى أنّ تصميمها يشبه السوار. وتعكس شكل الأزهار أيضاً ولكن المفتّحة وتأتي مرصّعة بالماس الأبيض بقصّة الإجاصة Pear Diamond، هذه الماسات التي تجسّد شكل بتلات الزهر، وذلك إلى جانب ماسة من الصفير في الوسط.

 

ساعة

Dandelion Secret

 

> ساعة Dandelion تأتي لتعكس تصميماً مبتكراً. أنها سوار غير متّصل مع زاويتين واضحتين، تعكس إحداهما قرص الساعة وتأتي على شكل زهرتين معاً فيما تأتي الزاوية الثانية مرصّعة بالماس.