«إم بي سي» تقرر وقف عرض الدراما التركية من بداية الشهر

الرياض - «الحياة» |

أكد المتحدث الرسمي باسم مجموعة «إم بي سي» مازن حايك، أن المجموعة اتخذت قراراً وضعت بموجبه كل الأعمال الدرامية التركية كلياً خارج القنوات المنتمية إليها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اعتباراً من مساء الأول من آذار (مارس) الجاري، وحتى إشعارٍ آخر.

واعتبر حايك أن «من شأن هذا القرار أن يُسهم في تحفيز إنتاج المزيد من المحتوى الدرامي العربي والخليجي النوعي والعالي الجودة، مشيراً إلى أن كلفة إنتاج الحلقة في المسلسل العربي تراوح بين 40 ألفاً و100 ألف دولار تقريباً، بينما قد تصل كلفة إنتاج الحلقة الدرامية التركية الواحدة إلى نحو 250 ألف دولار وأكثر! وأضاف: «الفرصة متاحة بل مواتية الآن للسعي إلى منافسة الدراما التركية، وذلك عبر إتاحة الإمكانات المهنية والمادية والمعنوية للمنتج الدرامي العربي، ومن ضمنها التعاون مع أكبر عدد ممكن من الكتّاب والمخرجين والتقنيين والنجوم والفنانين، والحرص على تأمين مواصفات إنتاج عالية قادرة فعلاً على المنافسة الإقليمية والعالمية». وختم حايك، إشارة إلى تجربة مسلسل «عمر»، على سبيل المثال لا الحصر، الذي أنتجته «إم بي سي»، كنموذج رائد تمكّن من المنافسة ووصل إلى الملايين من العرب وغير العرب، وذلك لامتلاكه كل عوامل النجاح ومقوماته، من موازنة ضخمة وقصة وحبكة درامية وإخراج وممثلين وعناصر إنتاجية متكاملة، وغيرها.