11 دولة أوروبية تواجه اختلالات اقتصادية

بروكسيل - رويترز |
المفوضية الأوروبية. (أرشيفية)

أعلنت المفوضية الأوروبية أمس إن 11 دولة في الاتحاد الأوروبي تعاني من اختلالات اقتصادية تجب معالجتها، لاسيما إيطاليا وقبرص وكرواتيا التي تواجه اختلالات «مفرطة».

يأتي تحذير الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي في إطار عملية مراقبة دورية للاقتصادات الأوروبية، ويتزامن هذا العام مع انتخابات غير حاسمة في إيطاليا يوم الأحد أسفرت عن برلمان معلق.

وأشارت المفوضية إلى أن بعض الدول مازال منكشفاً على أخطار ما لم يباشر إصلاحلات هيكلية، في حين ينمو الاقتصاد الأوروبي بوتيرة قوية. وأضافت أن في حالة إيطاليا فإن «الدَين الحكومي المرتفع وديناميات الإنتاجية الضعيفة الطويلة الأمد، ينطويان على أخطار ذات امتدادات عابرة للحدود».

ورحبت المفوضية بجهود الإصلاح الأخيرة، لاسيما في القطاع المصرفي، التي بذلتها الحكومة الإيطالية المنقضية ولايتها لكنها أشارت إلى أن «زخم الإصلاح تباطأ بعض الشيء».

أما الدول الثماني الأخرى التي عليها معالجة أوجه قصور اقتصادي، فهي بلغاريا وفرنسا وألمانيا وإرلندا، وهولندا والبرتغال وإسبانيا والسويد. وتقرر رفع سلوفينيا من قائمة الدول التي تعاني من اختلالات.