اليورو يتخلى عن مكاسبه في مقابل الدولار

لندن – رويترز |
اليورو يتخلى عن مكاسبه في مقابل الدولار (أرشيفية)

تخلى اليورو فعلياً عن جميع مكاسبه في مقابل الدولار اليوم (الخميس)، ليتحول صوب الانخفاض بعد أن قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي إن السياسة النقدية ستظل «تفاعلية»، وأن مقاييس للتضخم الأساسي تظل فاترة.

وتراجعت العملة الموحدة 0.2 في المئة إلى 1.2390 دولار عقب تصريحات دراجي، بعد أن كانت ارتفعت إلى أعلى مستوى في الجلسة عند 1.2446 دولار إثر قرار المركزي في شأن السياسة النقدية.

وبعد مكاسب قوية في مستهل العام دفعت اليورو إلى أعلى مستوى في ثلاثة أعوام عند 1.2556 دولار في شباط (فبراير)، ظلت العملة الأوروبية في نطاق مستقر في الأسابيع الماضية، بينما تقلب الدولار بين الصعود والهبوط وفقاً لشهية المخاطرة العالمية.

وأبقي البنك المركزي الأوروبي على السياسة النقدية من دون تغيير اليوم كما كان متوقعاً.

وانخفض الدولار ليجرى تداوله من دون تغيير يذكر في مقابل سلة من العملات عند 89.610، بعد أن تحرك مبتعداً من أدنى مستوى في أسبوعين عند 89.407 والذي بلغه في الجلسة السابقة.

واستقرت العملة اليابانية بلا تغير يذكر عند 106.13 ين للدولار، بعد أن ارتفعت في وقت سابق إلى أقل من 106 ينات في الوقت الذي باع فيه المستثمرون الدولار.

وتراجع دولار هونغ كونغ إلى أدنى مستوى في 33 عاماً عند 7.85 في مقابل نظيره الأميركي. وقالت هيئة النقد في هونغ كونغ اليوم إنها ليس لديها خطط فورية لإصدار أدوات خزانة لدعم العملة المحلية.