ماتودي يشيد بالروح القتالية ليوفنتوس

لندن - رويترز |
يوفنتوس قلب الطاولة على توتنهام وخطف بطاقة التأهل. (رويترز)

قال بليز ماتودي لاعب يوفنتوس إن فريقه اعتمد على الروح القتالية ليفوز 2-1 على توتنهام هوتسبير في استاد ويمبلي ويبلغ دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بالتفوق 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وبعد الحاجة لتسجيل هدفين عقب التأخر بهدف بدا يوفنتوس في طريقه نحو الخروج إلى أن هز جونزالو هيجوين وباولو ديبالا الشباك في الدقيقتين 64 و67 ليفوز 2-1 ويضع حدا لنتائجه السيئة في أدوار خروج المغلوب أمام الفرق الإنكليزية.

وسبق أن ودع يوفنتوس أدوار خروج المغلوب في دوري الأبطال أمام مانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول وتشيلسي فيما خرج من الدوري الأوروبي أمام فولهام، لكن فريق المدرب ماسيميليانو أليغري أصبح أقوى وأثبت ذلك ببلوغ نهائي دوري الأبطال مرتين في آخر ثلاث سنوات ولم يخسر في آخر 21 مباراة بجميع المسابقات هذا الموسم، وقال الفرنسي ماتودي البالغ عمره 30 عاما والذي غاب عن مباراة الذهاب للصحافيين: «لم نكن في أفضل حال بعد التعادل 2-2 على ملعبنا. كنا نعلم أن علينا التسجيل هنا وفعلنا ذلك، واجهنا فريقا قويا جدا ويملك العديد من اللاعبين الرائعين ويلعب بشكل جيد، المنافس احتل صدارة مجموعته، كان تحديا واجهناه بقلب وروح المقاتل وهذا صنع الفارق».

ويمثل أندريا بارزالي ذلك بوضوح وهو جزء مهم في الرباعي الخلفي ليوفنتوس الذي خاض أكثر من 170 مباراة في دوري الأبطال، وعندما انطلق توتنهام في الهجوم على أمل إدراك التعادل وقف بارزالي مع جيورجيو كيليني ومهدي بنعطية وأليكس ساندرو بثبات في وجه العاصفة.