«المؤشر» يسجل أكبر زيادة في آخر 10 أشهر بنسبة 1.46 في المئة

الرياض - عبده المهدي |

استطاع المؤشر العام للسوق المالية السعودية (تداول) خلال جلسة تعاملات أمس، أن يحقق أكبر نسبة ارتفاع له في الأشهر الـ10 الأخيرة ومنذ نهاية تعاملات 21 حزيران (يونيو) 2017 عند ارتفاع بنسبة 5.50 في المئة تعادل 382 نقطة وقت أن كانت قراءته 7335 نقطة، وجاءت مكاسب المؤشر أمس، بدعم رئيس من صعود سهم «سابك»، وأسهم قطاع المصارف، اللذين يشكلان نسبة كبيرة من وزن المؤشر.

وصعد المؤشر العام نهاية تعاملات أمس، مستوى 7562.11 نقطة في مقابل 7453.17 نقطة أول من أمس، بزيادة 108.94 نقطة نسبتها 1.46 في المئة، لترتفع مكاسب المؤشر منذ مطلع العام إلى 336 نسبتها 4.7 في المئة.

والمتابع لتعاملات أمس، يلاحظ عودة تصدر سهم انابيب السعودية قائمة الأسهم المدرجة لجهة الزيادة في السعر بعد ارتفاعه بنسبة 7.55 في المئة وصولا الى 17.23 ريالاً من تداول 472 ألف سهم، تلاه سهم المتقدمة المرتفع بنسبة 5.12 في المئة الى 47.01 ريال من تداول 1.7 مليون سهم.

وفي الجهة المقابلة، جاء سهم مسك في صدارة الأسهم الخاسرة بعد تراجعه بنسبة 2.10 في المئة الى 8.41 ريال من تداول 2.1 مليون سهم، تلاه سهم اكسترا المتراجع بنسبة 1.86 في المئة الى 63.49 ريال.

وشهدت جلسة أمس، التداول بأسهم 181 شركة، ارتفعت اسعار 110 شركات ، بينما تراجعت اسعار أسهم 58 شركة، فيما استقرت اسعار أسهم 13 شركة، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 1.780 تريليون ريال بزيادة قدرها 26 بليون ريال نسبتها 1.49 في المئة.

وبالنظر الى الاجماليات، فنجد ارتفاع السيولة المتداولة أمس، إلى 3.8 بليون ريال في مقابل 2.75 بليون ريال أول من أمس، بنسبة ارتفاع 40 في المئة، فيما صعدت الكمية المتداولة إلى 130 مليون سهم، في مقابل 106 ملايين سهم، بنسبة ارتفاع 22 في المئة، وصعد عدد الصفقات المنفذة إلى 98 ألف صفقة، في مقابل 79 الف صفقة أول من أمس، بنسبة زيادة 24 في المئة، تراجع متوسط الصفقة بنسبة 2 في المئة الى 1325 سهما.

وخالفت 5 قطاعات من السوق اتجاه السوق الصاعد بعد تراجع مؤشراتها، بينما ارتفعت مؤشرات القطاعات الـ15 المتبقية، كان أكبرها صعودا مؤشر «الادوية» المرتفع بنسبة 2.90 في المئة الى 3978 نقطة، تلاه مؤشر المصارف الصاعد بنسبة 2.35 في المئة تعادل 140 نقطة وصولا الى مستوى 6092 نقطة، ثم مؤشر المواد الاساسية المرتفع بنسبة 1.39 في المئة الى 5279 نقطة.

وسجل مؤشر الاتصالات رابع أكبر زيادة نسبتها 1.34في المئة الى 4668 نقطة، تلاه مؤشر انتاج الاغذية الصاعد الى مستوى 4669 نقطة بنسبة صعود 1.12 في المئة.

أما أكبر القطاعات الخاسرة أمس، فكان قطاع نجزئه الاغذية الهابط بنسبة 1.50 في المئة، تلاه مؤشر الاعلام المتراجع بنسبة 0.54 في المئة الى 9578 نقطة، ثم مؤشر المرافق العامة الخاسر 0.15 في المئة من قيمته، وسجل مؤشر التأمين أقل خسارة نسبتها 0.09 في المئة الى 4467 نقطة.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات