أمير «جازان» ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد المالكي

جازان، أبها - «الحياة» |
محمد بن ناصر

نقل أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لذوي الشهيد الجندي مداوي بن يحيى المالكي، أحد منسوبي القوات المسلحة، الذي استشهد أثناء أدائه الواجب دفاعاً عن الوطن في الحد الجنوبي في منطقة جازان.

وأعرب أمير جازان في برقية وَجَهها لذوي الشهيد عن فخره واعتزازه بما قدّمه الشهيد، «من تضحية في ردع كيد المعتدين على حدود بلادنا الغالية؛ ما يؤكد انتماءه لوطنه وولاءه لقيادته الرشيدة».

وأعرب عن أحرّ التعازي والمواساة لذوي وأسرة الشهيد المالكي، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويُسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

بدورهم، عبّر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف في سبيل أداء واجبه، مجددين العهد والولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة، وبذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.

وفي شأن متصل، نقل قائد قيادة حرس الحدود بمنطقة عسير اللواء ركن سلطان بن سعود العنزي أمس (الخميس)، تعازي وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف لأسرة وذوي شهيد الواجب الجندي أول محمد بن عبدالله المحضي الوادعي، الذي استشهد أثناء أدائه واجبه تجاه دينه والدفاع عن وطنه في منطقة جازان. وأعرب اللواء العنزي خلال زيارته لأسرة الشهيد بمنزلهم في قرية آل المحضي بظهران الجنوب عن فخر واعتزاز الجميع بالشهيد، سائلاً الله تعالى أن يتقبله بواسع رحمته ومغفرته.

من جهته، أعرب ذوو الشهيد عن شكرهم وتقديرهم للقيادة على الاهتمام الدائم بأبنائها في كل مكان، مشيرين إلى أن ابنهم استشهد في ميدان العز والكرامة والشرف للدفاع عن هذا الوطن الغالي.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات