«الحدود الشمالية» تعيد تشكيل لجان مجالس المنطقة

ارشيفية
عرعر - «الحياة» |

وجه أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس مجلس المنطقة فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز بدرس وضع اللجان الحالية في مجلس المنطقة، ودرس تطويرها بما يتواءم مع رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، وبما يتوافق مع سياسات وزارة الداخلية لتفعيل دور مجلس المنطقة.

ووافق مجلس المنطقة في جلسته الأولى للعام المالي 1439-1440هـ، على إعادة تشكيل اللجان، المتضمنة اللجنة التنفيذية، برئاسة وكيل الإمارة المكلف وعضوية رؤساء اللجان الفرعية، ولجنة متابعة المشاريع المعنية بمتابعة جميع مشاريع المنطقة، ودرس المشاريع المتعثرة وحلها، والتأكد من المواصفات، إضافة إلى التأكد من إجراءات طرح المشاريع والترسية، وسلامة إجراءات تسلم المشاريع ومطابقتها المواصفات، وإعداد التقارير عن المشاريع، والتأكد من سلامة سير العمل فيها. ووافق المجلس على تشكيل لجنة بناء المبادرات وتحقيق الرؤية المكلفة بمتابعة مدى التزام الجهات ضوء رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول 2020، ومساندة الجهات في مسيرة تحقيق «الرؤية»، ودرس الأخطار المحتملة والرفع بذلك قبل وقوعها، مع اقتراح الحلول المناسبة لها، كما شكل لجنة معنية بالموارد البشرية والتعليم، على أن تضطلع بمهمات تجويد التعليم، وخلق فرص العمل، ودرس مؤشرات التعليم والبطالة، وعمل الجنسين، وتوليد الفرص الوظيفية.

واعتمد المجلس لجنة معنية بالأمن والمجتمع والأسرة والبيئة، تستهدف درس التركيبة السكانية ودرس مشكلات الأسرة ودورها في التنمية، وكذلك الاهتمام برعاية المعوقين والرعاية الاجتماعية، وقضايا الأمن المجتمعي، كما شكل لجنة خاصة بالموارد والاستثمار، على أن تهتم بدرس قضايا الاستثمار والاقتصاد والصناعة واستقطاب الشراكات.

وتضمن قرار المجلس إعادة تشكيل اللجان عدداً من الضوابط والإجراءات، مثل التركيز على دور الأعضاء المعينين لتمثيل المجتمع في رئاسة اللجان، بهدف منح الأهالي دوراً أكبر في عمليات الرقابة والمشاركة في التخطيط والتوجيه، بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للإمارة.

وكلف المجلس في قراره كل لجنة بإعداد خطة عمل لها، إلى جانب لزوم اجتماعها في شكل دوري، للبت في مواضيعها والتزاماتها، ومطالبتها بتقديم ملخص لسير عملها في اجتماع مجلس المنطقة، على أن توفر إمارة المنطقة وأمانة المجلس مختلف الإمكانات التي يحتاج إليها الأعضاء.

وأوضح قرار المجلس أن اللجنة التنفيذية ستمثل «لجنة التنسيق» بين اللجان المختلفة، المسؤولة عن متابعة الأداء وتحقيق أعلى معايير الحوكمة في مسيرة عمل المجلس، في حين جرى خلال الجلسة ترشيح الأعضاء لعضوية اللجان، والتصويت على رئاسة اللجان ونائب الرئيس.

وأكد أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس المجلس أهمية إسهام المجلس في مساندة الجهات الحكومية بالمنطقة، وأن يكون حلقة وصل بين حاجات المجتمع والإمكانات المسخرة للجهات الرسمية من أجل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، في ظل ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات