هاليب تتجنب الهزيمة ... وأنيسيموفا تتأهل

إنكلترا - رويترز |

تجنبت سيمونا هاليب، المصنفة الأولى، هزيمة مفاجئة في الدور الثالث من بطولة انديان ويلز المفتوحة للتنس، وبذلت جهدا كبيرا لتهزم كارولين دوليهايد، المصنفة 165 عالمياً، بينما تأهلت أماندا أنيسيموفا البالغة من العمر 16 عاما للدور الرابع أيضا.

وتفوقت الأمريكية دوليهايد على الرومانية هاليب في المجموعة الأولى، لكن سرعان ما فرضت المصنفة الأولى سيطرتها، وبعد أن فازت بصعوبة في الشوط الفاصل بالمجموعة الثانية، مضت لتهزم منافستها الشابة المرهقة، وأطاحت أنيسيموفا بالمصنفة التاسعة بترا كفيتوفا، بعد أن فازت 6-2 و6-4 لتضع حدا لمسيرة انتصارات اللاعبة التشيخية في 14 مباراة، بعدما توجت في سان بطرسبرغ والدوحة.

وقدمت أنيسيموفا بطلة أميركا المفتوحة للشابات عرضا قويا آخر وأصبحت أول لاعبة يبلغ عمرها 16 عاما تصل إلى الدور الرابع منذ فيكتوريا كوتوزوفا عام 2005، وقالت أنيسيموفا، المصنفة 149 عالميا: «مازلت في صدمة، إنها أفضل لاعبة واجهتها في حياتي وهذا أكبر ملعب لعبت فيه على الإطلاق»، ولم تفقد أنيسيموفا، المولودة في نيوجيرزي لأبوين روسيين، أية مجموعة في ثلاث مباريات. وهزمت المصنفة 23 في البطولة أنستاسيا بافليوتشنكوفا في الدور الثاني، وأضافت: «أستمتع بهذه اللحظة، لكن في الوقت نفسه لا أحاول أن أجعل نفسي متوترة بسبب الجماهير الكبيرة وكل شيء».

وخسرت ايلينا أوستابنكو بطلة فرنسا، المصنفة السادسة في البطولة، أمام الكرواتية بترا مارتيتش، كما ودعت الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش، المصنفة 14، المنافسات بخسارتها 2 على يد الصينية وانغ غيانغ، وحققت سلون ستيفنز بطلة أميركا فوزا مقنعا في الدور الثاني على فيكتوريا أزارينكا، التي هزمت اللاعبة الأميركية في ثلاثة أعوام متتالية ببطولة استراليا المفتوحة من 2013 إلى 2015.

هاليب قلبت الطاولة على كارولين (أ ف ب)

أنيسيموفا وضعت حداً لانتصارات لكفيتوفا (أ ف ب)