درندري متضامنة مع زيدان: أعضاء «الشورى» من الكفاءات.. ولا نحابي «وزارة العمل»

الرياض - سعاد الشمراني |

انتقدت عضو في مجلس الشورى الإساءات الموجهة إلى أعضاء المجلس، مؤكدة أنه تم اختيارهم «من ذوي الكفاءات العالية المستوى والخبرة في المجالات كافة». وشددت على أنهم يعملون «لمصلحة الوطن والمواطن بكل إخلاص».

تصريح العضو إقبال درندري إلى «الحياة»، جاء إثر الانتقادات الموجهة إلى زميلها سامي زيدان على خلفية تصريحه إلى «الحياة» بأن السعوديين سيعملون حلاقين وعمال نظافة، ولاقى ذلك انتقادات كثيرة، ليتم على إثرها استضافته في أحد البرامج التلفزيونية مع إعلامية اتهمت المجلس بأنه «يحابي وزارة العمل، ولا يطالب بتوطين الوظائف العليا». إلا أن درندري اعتبرت ذلك «غير صحيح». وقال: «لو اطلعت على توصيات ومداخلات المجلس؛ لوجدت أن أكثر مداخلات وتوصيات مقدمة إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وقدمت مداخلات وتوصيات عدة في هذا الشأن، منها على سبيل المثال لا الحصر توصية تقدمت بها قبل شهرين مع زميلتي الدكتورة جواهر العنزي، موجهة إلى الوزارة دعوتها فيها إلى التعاون مع الجهات المعنية لوضع استراتيجية وطنية لتوطين الوظائف كافة، خصوصاً العليا والحيوية، من خلال تحديد المهارات المطلوبة وتوجيه مسار التعليم والتدريب، بما يحقق رؤية 2030 ويحد من البطالة».

وأشارت العضو إلى توصيات قدمتها الأسبوع الماضي، في مداخلة على تقرير صندوق تنمية الموارد البشرية «بأن يعمل على درس الحاجات المستقبلية الفعلية لسوق العمل المحلية والخارجية، مع التركيز على التخصصات المستقبلية»، وكذلك «تخصيص التدريب والتأهيل وتقسيمه لمستويات بحسب الوظائف، مع التركيز على الوظائف المتوسطة والعليا في الشركات التي يشغلها غير السعوديين، بحيث يمكن إحلال هذه الوظائف تدريجياً بالكفاءات السعودية الماهرة، وعدم الاقتصار على الوظائف العادية والبسيطة».

ولفتت إلى توصية أخرى طالبت فيها بـ «تقديم تقرير عن النواتج والمخرجات التي حققها الصندوق في ما يخص تعزيز التوظيف وزيادة التنافسية للسعوديين، وعدم الاقتصار على إيراد مؤشرات بسيطة لا توضح هذا التأثير»، مختتمة بأنه «من الضروري حالياً الوقوف صفاً واحداً، وهذا أقل واجب وطني نقدمه إلى الوطن، فالوطنية مواقف».


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات