ترامب يؤكد نقل السفارة إلى القدس الشهر المقبل

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (رويترز)
واشنطن، عمّان - «الحياة»، بترا |

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن إدارته تسعى إلى نقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة خلال أيار (مايو) المقبل، تنفيذاً لقراره الاعتراف بالمدينة المقدسة «عاصمة لإسرائيل» والذي تسبب بموجة غضب في العالمين العربي والإسلامي، ورفضته غالبيةٌ من الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وكانت الخارجية الأميركية أعلنت في شباط (فبراير) الماضي، أنها خططت لنقل السفارة بالتزامن مع الذكرى الـ70 لقيام إسرائيل الذي يصادف يوم 14 أيار، والتي يعتبرها الفلسطينيون ذكرى «النكبة».

وغداة تغريدة لترامب على حسابه الرسمي في «تويتر» جاء فيها: «أطيب التمنيات لرئيس الوزراء (الإسرائيلي بنيامين) نتانياهو وكل شعب إسرائيل بمناسبة الذكرى الـ70 لاستقلالكم العظيم، لا أصدقاء لدينا أفضل منكم في أي مكان آخر، نتطلع إلى نقل سفارتنا إلى القدس خلال الشهر المقبل»؛ جدّد الأردن، الوصيّ على المقدسات في القدس، تأكيد بطلان هذا القرار وانعدام أثره القانوني.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية وزير الدولة لشؤون الإعلام محمد المومني في حديث إلى الإذاعة الأردنية أمس، إن قرار نقل السفارة هو «قرار باطل ومنعدم الأثر القانوني ويضرّ بعملية السلام ولا يخدم سوى القوى المتطرفة»، لافتاً إلى أن «استمرار غياب الحل العادل للقضية الفلسطينية يسبّب الإحباط واليأس ويغذّي التطرف في المنطقة».

وأكد المومني إن بلدنا «كانت ولا تزال تسعى إلى استمرار تأكيد الإجماع الدولي لبطلان قرار نقل السفارة»، واصفاً إياه بأنه «أحادي الجانب ولا يخدم عملية السلام والتسوية العادلة والشاملة للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي ويساهم في تغذية التطرف في المنطقة».