«برمنغهام» تستضيف المؤتمر التاسع للطلبة السعوديين ببريطانيا

{ لندن - «الحياة» | 26/01/2016 07:32:15 م



تستضيف مدينة برمنغهام البريطانية في 13 شباط (فبراير) المقبل مؤتمر الطلبة السعوديين في المملكة المتحدة التاسع، الذي يسعى إلى تحقيق الشراكات العلمية والبحثية، ومرسخاً لمبدأ التوأمة بين الجامعات والمنظمات البحثية السعودية ومثيلاتها البريطانية.

ويشمل جدول فعاليات المؤتمر، الذي بدأت عمليات التسجيل له عبر موقع الجمعية العلمية للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة، أنشطة علمية متنوعة تستمر على مدى يومين بمشاركة جهات رائدة تشمل: جامعة برمنغهام، جامعة أم القرى، مركز الملك عبدالله للأبحاث والدراسات البترولية، المكتبة الرقمية السعودية، والناشرين Springer وWiley كما سيقام على هامش المؤتمر عدة معارض متنوعة تشمل: معرض الابتكار وريادة الأعمال، معرض وطن للعلوم والتقنية، معرض وطن للفنون، وأجنحة متفرقة للجهات المشاركة في المؤتمر.

وأوضح الملحق الثقافي بالسفارة السعودية في لندن الدكتور فيصل أبا الخيل أن المؤتمر يعد فرصة لتنمية مهارات البحث العلمي لدى الطلبة المبتعثين في المملكة المتحدة، وتشجيعهم على تعزيز التواصل العلمي المثمر في ما بينهم، والمساهمة في الحقل الأكاديمي والبحث العلمي محلياً وعالمياً، ومنح الطلبة فرصة تطوير ونشر دراساتهم. كما يهدف المؤتمر إلى فتح المجال أمام الطلبة للعمل التطوعي وتوفير فرصة عملية لكسب المهارات والخبرات في تنظيم المؤتمرات والمناسبات المماثلة. وفي السياق ذاته ذكر رئيس الجمعية العلمية للطلبة السعوديين في المملكة المتحدة المهندس فهد إبراهيم المقحم أن المؤتمر يعد منصة ثرية لإبراز العمل الأكاديمي الرائد للطلبة السعوديين، وطلبة مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى أن اللجان العلمية بالمؤتمر استقبلت أكثر من 1000 مشاركة علمية في مجالات مختلفة كالطب والهندسة وعلوم الحاسب والقانون والإدارة والعلوم الإنسانية والإعلام والفنون. وأضاف المقحم أن عدد المشاركات العلمية التي اجتازت مراحل التحكيم الثلاثة (المراجعة الفنية – التحقق من الأصالة العلمية – التحكيم العلمي)، التي ستعرض في المؤتمر تبلغ نحو 600 مشاركة علمية، تضم ما بين 96 ورقة علمية و499 ملصقاً علمياً.

ويأتي المؤتمر، الذي يقام برعاية كل من سفير خادم الحرمين الشريفين بالمملكة المتحدة الأمير محمد بن نواف، ووزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، امتداداً لما سبقه من المؤتمرات خلال السنوات الماضية، جامعاً تحت مظلته التخصصات كافة ضمن جميع حقول المعرفة.

في حين تشرف على فعالياته الملحقية الثقافية في لندن، باستضافة جامعة برمنغهام، ورعاية جامعة أم القرى.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.