«داون بلاك بادج» وجه شبابي لـ «رولز رويس»

| 01/09/2017 03:23:29 م



منذ طرحها للمرة الأولى، نجحت داون بلاك بادج باستقطاب عدد كبير جداً من الجيل الجديد إلى رولز رويس، بفضل استجابتها لمتطلباتهم الخاصة على صعيدي التصميم والهندسة. فقد أحدثت هذه السيارة تحولاً لافتاً في قطاع السيارات المكشوفة الفاخرة، إذ تتميز بأحلك درجات اللون الأسود الذي تمّ التوصل إلى تحقيقه من خلال تطبيق طبقات متعددة من الطلاء بتأنٍ لم يسبق له مثيل من حيث العمق والحدة.

وفي السياق عينه، خضع تمثال شعار رولز رويس على مقدّمة السيارة لتعديلات لافتة، واتسم بسطح شديد اللمعان مع لمسات مميزة من الكروم الأسود. كذلك يتجلّى التعبير عن الغموض والسواد في كل تفصيل يمكن تصوّره في السيارة. فمثلاً، اعتمدت تقنيات مبتكرة منها الترسيب الفيزيائي للبخار، وهي طريقة تقنية عالية الدقة لمعالجة الأسطح، من أجل منح فتحات الهواء في داخل السيارة لوناً داكناً لا يبهت ولا يتبدّل مع الوقت.

وتجسيداً لفلسفة «بيسبوك» للتصميم حسب الطلب، تتميّز داون بلاك بادج بألوان جديدة في المقصورة، حيث طعّم الجلد الأسود عالي الجودة بلمسات باللون البرتقالي. وفي السياق عينه وضعت لمسة أخيرة إضافية في إشارة إلى أحد كبار الرواد في عصره، السير مالكوم كامبل، في قسم المقصورة الخلفي. فطرّز شعاره الشهير المتمثّل برمز اللانهاية وسط المقعد الخلفي للسيارة، وعدّ بمثابة تنويه بالرجل المفعم بالحيوية التي تدفع شخصية بلاك بادج.

تعتمد داون بلاك بادج على سواعد محرك مؤلف من 12 أسطوانة يعمل بتقنية التوربو الثنائي، يأتي بسعة 6.6 ليتر ويولّد قوة 593 حصاناً و840 نيوتن متراً من عزم الدوران. وقد عززت عناصره الهندسة لتؤدّي إلى قيادة أكثر حماسة من خلال ابتكار نظام عادم جديد بالكامل.

فعند تشغيله تضح قوته عبر صوت جهير يعلن وصول السيارة بقوة. وفي الإطار ذاته أدّت التغييرات الكبيرة التي طاولت استراتيجية نقل الحركة ودواسة الوقود إلى تحسين الاستجابة. وتتميز مجموعة الدفع وناقل الحركة ثماني السرعات ومجموعة التوجيه بسهولة كبيرة في الاستخدام، لتقدّم تجربة قيادة أكثر حماسة.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.