مونديال 2018: سورية إلى ملحق قاري وتأهّل كوريا الجنوبية

طهران - أ ف ب | 06/09/2017 09:53:29 ص



تأهّل منتخب سورية إلى الملحق القاري بعد تعادله مع مضيفته إيران 2-2، وكوريا الجنوبية إلى النهائيات بتعادلها سلباً مع أوزبكستان، في الجولة الأخيرة من الدور الثالث الحاسم لتصفيات آسيا إلى مونديال 2018 أمس (الثلثاء).

وعلى ملعب آزادي في طهران، سجّل لسورية تامر حاج محمد (13) وعمر السومة (90+3) ولإيران سردار أزمون (54 و64)، لتنهي سورية التصفيات ثالثة المجموعة الآسيوية الأولى برصيد 13 نقطة، بفارق نقطتين عن كوريا، بينما سبق لإيران (22 نقطة) ضمان تأهلها.

وكانت سورية في حاجة إلى الفوز لتضمن على الأقل خوض الملحق الآسيوي مع ثالث المجموعة الثانية (السعودية أو أستراليا)، على أن يخوض الفائز في هذا الملحق ملحقاً دولياً مع رابع منطقة كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، بغض النظر عن نتيجة مباراة كوريا وأوزبكستان. كما كان في إمكان سورية التأهّل مباشرة بحال فوزها وفشل كوريا بحصد النقاط ضد أوزبكستان.

ويتأهّل الأوّل والثاني من كل مجموعة مباشرة إلى مونديال روسيا، فيما يخوض ثالث كل مجموعة ملحقاً قارياً من مباراتي ذهاب وإياب في 5 و10 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

وخيّم التأثّر على لاعبي سورية بعد المباراة، فقال مرديك مرديكيان لقناة "بي إن سبورتس" بتأثّر "نقطة أحسن من لا شي. تأهّلنا إلى الملحق وهذا إنجاز كبير. نلعب بروح واحدة، لسورية، للشعب السوري، للأطفال ولكل الناس".

وأضاف "وصلنا إلى هنا بدعوات الشعب السوري ومحبتنا لبعضنا".

وأردف صاحب التمريرة الحاسمة لهدف التعادل "هناك عمل أكبر في الفترة المقبلة، إن شاء لله نحقّق أمراً يليق باسم سورية"، مؤكداً أن "الأمل موجود بالوصول إلى كأس العالم".

وجاء الشوط الأول حماسياً، ودانت الأفضلية في نصفه الأول لسورية التي افتتحت التسجيل بعد ربع ساعة عن طريق لاعب الوسط تامر حاج محمد، إثر ضربة حرة قوية نفذها المهاجم عمر السومة وارتدت من حارس المنتخب الإيراني.

لكن في نهاية الشوط الأول، وقع السوريون فريسة أخطاء دفاعية، فمنيت شباكهم بهدف التعادل عن طريق سردار أزمون الذي كاد يقلب الطاولة مرة ثانية قبل الدخول إلى غرف الملابس، لولا تألّق الحارس إبراهيم عالمة.

وفي الشوط الثاني، أحكمت إيران سيطرتها على مجريات اللعب وضاعفت النتيجة عن طريق أزمون إثر خطأ دفاعي. إلاّ أنّ سورية تمكّنت من معادلة النتيجة عبر السومة قبيل انطلاق صافرة النهاية.

وقال السومة صاحب هدف التأهّل للملحق "بإذن الله نكمل المشوار ونفرح الجماهير. بدأت التصفيات من جديد وننتظر نتيجة السعودية واليابان". وتابع "اللاعبون كانوا أبطالاً داخل الملعب من أول دقيقة حتى آخر دقيقة".

أمّا الحارس عالمة، فقال باكياً أيضاً "كنّا نتمنّى الأفضل وهدفنا إلى تشجيع جماهيرنا في سورية".

وفي المباراة الثالثة ضمن المجموعة نفسها، خسرت قطر أمام ضيفتها الصين 1-2، إلاّ أنّ النتيجة لم تكن كافية للصين التي كانت تأمل في بلوغ الملحق. وأنهت الصين التصفيات برصيد 12 نقطة في المركز الرابع، بينما حلت قطر أخيرة مع سبع نقاط.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.