حساسية الأسنان من المشروبات الباردة فقط؟

| 07/09/2017 02:56:09 م



حساسية الأسنان هي ألم عابر شديد الوطأة، ينشأ نتيجة انكشاف الطبقة العاجية، التي تقع مباشرة تحت ميناء السن، ويمكن أن تحدث هذه الحساسية بعد تناول مشروبات باردة أو ساخنة أو تناول أطعمة حلوة أو حامضة، وحتى عند القيام بعملية تفريش الأسنان. وقد تصيب الحساسية سناً واحدة أو مجموعة من الأسنان، وتشاهد في كل الأعمار.

وحساسية الأسنان مشكلة شائعة، اذ تشير التقديرات الى أن أكثر من 30 في المئة من مرتادي عيادات الأسنان يشتكون من هذه المشكلة التي يحتاج علاجها الى إزالة العوامل التي تساهم في اندلاعها، ويحتاج القسم الأعظم من الذين يعانون من حساسية الأسنان الى مساندة فاعلة من طبيب الأسنان.

إن تآكل الطبقة الخارجية للسن، المعروفة بميناء السن، هو الذي يعرّض للإصابة بالأسنان الحساسة، ويحصل هذا التآكل جراء عوامل عدة لا بد من البحث عنها للتخلص منها قبل أن تدمر السن.

ويعتبر تفريش الأسنان الخاطئ، واستعمال الفراشي الخشنه، وكثرة تناول المشروبات الحامضية والغازية خصوصاً مشروبات الصودا، واستعمال مبيضات الأسنان، وتراجع اللثة، والنخور، واصطكاك الأسنان من أشهر مسببات حساسية الأسنان.

إن تحييد العوامل المشار اليها يحمي من مشكلة حساسية الأسنان. وفي استطاعة كل شخص أن يساهم في الوقاية من الحساسية من خلال التفريش السليم، والابتعاد عن الفراشي الخشنة، وعدم الإفراط في استهلاك المشروبات الحامضية والغازية، والحذر من مبيضات الأسنان التي تباع في الأسواق. في المقابل فإن مشكلات مثل نخور الأسنان، وتراجع اللثة، وتشققات ميناء الأسنان، والاصطكاك تحتاج الى المعالجة تحت إشراف طبيب مختص في طب الأسنان، من هنا أهمية المراجعة الدورية لهذا الطبيب لكشف المسببات وبالتالي اتخاذ الإجراءات العلاجية المناسبة لكل حالة.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.