«شفروليه ترافيرس» ٢٠١٨: مظهر أكثر ديناميكية ونضوجاً

فرنسوا حبشي | 08/09/2017 02:22:40 م



بات الكروسوفر المميز شفروليه ترافيرس يستعير لمسات تصميمية جذابة من الشقيقين الكبيرين تاهو وسوبربان، وذلك من خلال إطلاق جيل ثانٍ قُدّم عبر نافذة معرض ديترويت الدولي، بوصفه موديل عام ٢٠١٨.

وبخلاف خيار محرّك وحيد والاسم الذي يعود إلى عام ٢٠٠٩، فإن الجيل الأحدث من ترافيرس لا يَمت إلى الطراز السابق بصلة، إذ إن تلك الكروسوفر ذات الهيكل الأحادي والصفوف الثلاثة من المقاعد جديدة في كل شيء، فضلاً عن الاستعانة بمنصة C1XX الممتدة التي تشترك مع عروض كاديلاك XT5 وGMC أكاديا لعام ٢٠١٧.

وتعوّل الشركة الأميركية المنضوية تحت جناح مجموعة جنرال موتورز كثيراً على ترافيرس الأحدث لتتفوق على العروض المنافسة في فئتها لجهة حجم المقصورة الداخلية والمساحات المخصصة لأرجل الركاب في الصف الثالث من المقاعد، ما يجعلها خياراً بديلاً مميزاً لسيارة مينيفان عائلية.

< يمكن القول إن الجيل الأول من ترافيرس يعود إلى عام ٢٠٠٩ بوصفه نسخة شفروليه الخاصة من الطرازين بويك إنكلاف وGMC أكاديا المعتمدين على بنية «لامبادا» الهيكلية. ومع ابتعاد جنرال موتورز تدريجاً من منصة «لامبادا» القديمة، انتقلت هذه العروض إلى الاستعانة ببنية C1XX الهيكلية الجديدة، علماً أن أكاديا كانت أولى هذه العروض التي تستعين بهذه المنصة، قبل أن تلحقها حالياً ترافيرس. أيضاً، لم يعد الموديلان السابقان متطابقيْن في كل شيء، إذ إن ترافيرس استعانت بقاعدة عجلات أطول تضمّنت مساحات داخلية معززة، فضلاً عن طلة جانبية مختلفة.

ولم تفصح شفروليه بعد عن الفئة السعرية لترافيرس الجديدة، لكن يرجّح أنها ستزيد بنسبة بسيطة على الجيل الأول الذي تتراوح فئته السعرية بين ٢٩٥٩٥ و٤٢٩٤٠ دولاراً في الولايات المتحدة. بمعنى آخر، من يتوقّع أن يبدأ سعر ترافيرس الأحدث من نحو ٣١ ألف دولار.

لا تستعير ترافيرس الأحدث أيّ ملامح تصميمية من الطراز السابق، إذ باتت تلك الكروسوفر كبيرة الحجم تستفيد من مظهر أكثر ديناميكية ونضوجاً، وإن استعيرت عناصر تصميمية من الشقيقين الكبيرين تاهو وسوبربان، لا سيما لجهة المظهر الجانبي وزوائد الكروم التي تحيط بالنوافذ الجانبية.

وفي هذا السياق، استعانت ترافيرس الجديدة بشبك تهوئة أمامي يشبه إلى حد بعيد المعتمد في عروض شفروليه الأحدث من فئات السيدان والكروسوفر، إذ جاء كبيراً ومقسّماً إلى جزءين ويستقر في أعلاه بالمنتصف شعار شفروليه الغني عن التعريف. أيضاً، يمكن تتبع غطاء المحرّك القصير والمسطّح الذي يعيد إلى الأذهان ذلك المعتمد بالبيك آب كولورادو. كما لا يمكن إغفال المصابيح الرئيسة فئة D-Optic التي توفّر ضوءاً يشبه ضوء الشمس الطبيعي الساطع، وهي مجهزة قياسياً مع الفئتين High Country وPremiere.

وفي المؤخر، يذكّر المصباحان الخلفيان بمصابيح طراز دودج دورانغو لعامي ٢٠١١-٢٠١٣، من خلال طلتهما أفقية الامتداد والشريط الكرومي الذي يصلهما ببعضهما بعضاً. وأسفل الصادم الخلفي، هناك مخرجا عادم كبيران وجنيح مُدمج بالسقف، فضلاً عن توافر هوائي يشبه زعنفة سمك القرش، وغيرها من اللمسات المتفرّدة الأخرى.

 

مقصورة جديدة بالكامل

أخضعت المقصورة الداخلية لترافيرس الأحدث لتحسينات شاملة. وقد استفادت في هذا الإطار من لوحة قيادة وكونسول وسطي بتصميمين جديدين تماماً، لم نرَ مثليهما في أيّ من عروض جنرال موتورز الأخرى، على رغم أنهما يستعينان بعناصر متشابهة المحدودة، شأن ذراع ناقل الحركة، على سبيل المثال لا الحصر.

وجاءت لوحة القيادة بطلّة عصرية ومظهر معقد مع تلبيسات جلدية تغطي الفئات الأعلى تجهيزاً. وبالمثل، تضفي الزوائد سوداء اللون البراقة والكروم الجذاب طابعاً فخماً ومرموقاً على المقصورة عموماً. وتتضمّن لوحة العدادات عدادات تناظرية تقليدية لقياس عدد دورات المحرّك وسرعة السيارة ومعدّل استهلاك الوقود ودرجة حرارة المحرّك. وهناك أيضاً شاشة بالحجم التقليدي تعرض معلومات تتعلّق بمسافة السير ومعدّل استهلاك الوقود واتجاهات النظام الملاحي ومعلومات حيوية أخرى للسيارة.

ويضم الــكونــسول الوسطي النظام المعلوماتي الترفيهي «ماي لينك» MyLink بشاشته الملوّنة قياس ٧ أو ٨ بوصات، وفق الفئة المختارة. وتتضمّن كلتا الشاشتين أزراراً ملموسة بأسفلهما للوصول سريعاً إلى بعض الخصائص مثل ضبط الصوت وزر الإرجاع وذلك للتقديم السريع، فضلاً عن توافر زر لرفع الشاشة وخفضها بأكملها. بمعنى آخر، يمكن رفع الجزء المتعلّق بالشاشة كلها بطريقة عمودية إلى أعلى للكشف عن مساحة تخزينية سرية بداخلها وصلة للناقل العام USB وضوء LED، بل يمكن غلق عملية تحرّك الشاشة عمودياً بكلمة سر من ستة رموز، لحفظ الأشياء الثمينة بتلك المساحة المخفيّة عن الأنظار.

وتتوافر في أسفل الشاشة أزرار وعتلات تحكّم للمكيف الأوتوماتيكي وزوج من وصلات الناقل العام USB ومخرج للطاقة (١٢ فولت)، فضلاً عن شاحن لاسلكي للهواتف الذكية. كما قررت شفروليه الاحتفاظ بالتصميم التقليدي لذراع ناقل الحركة مع ترافيرس الأحدث.

وفي الخلف، بات صف المقاعد الثاني يتضمّن مساحات معززة لأرجل الركاب، والفضل يعود إلى قاعدة العجلات الأطول. ويتسع قسم مقاعد الصف الثاني حتى ثلاثة ركاب، مع إمكان اختيار مقعدين مستقلين كذلك، في تلك المنطقة ضمن التجهيزات الإضافية.

ووفقاً لشفروليه، فإن ترافيرس الجديدة كلياً باتت توفّر في صف مقاعدها الثالث أفضل مساحات مخصصة لأرجل الركاب في تلك الفئة من السيارات، فضلاً عن أفضل سعة تحميل بصندوق الأمتعة. ولزيادة سعة التحميل، يمكن طي الصفين الثاني والثالث من المقاعد كلياً.

 

محرّكات من 4 و6 أسطوانات

زوّدت ترافيرس ٢٠١٨ بخيارين من المحرّكات: الأول معتمد بالفئة RS التجهيزية وهو من 4 أسطوانات سعة ليترين ومزوّد بشاحن هواء «توربو»، يتبنّى تقنية البخ المباشر للوقود وكامات مزدوجة علوية ونظام التحكّم في التوقيت المتغاير لفتح الصمامات وزاوية هذا الفتح وغلقها، يولّد ٢٥٥ حصاناً عند ٥٥٠٠ د.د، مع أقصى عزم دوران يبلغ ٤٠٠ نيوتن متر عند ٣٠٠٠ د.د. ويوفّر عزماً إضافياً مقارنة بالمحرك الاختياري فئة V6.

أما المحرّك الآخر فهو من فئة V6 سعة ٣.٦ ليتر، يولّد ٣٠٥ أحصنة عند ٦٨٠٠ د.د، وعزم ٣٥٢ نيوتن متراً عند ٢٨٠٠ د.د. ويستهلك غالوناً واحداً من الوقود لكل ٢٥ ميلاً مقطوعة على الطرق السريعة مع نظام الدفع الأمامي.

ويستفيد كلا المحرّكين من نظام الإبطال والتشغيل الآليين لخفض معدلات استهلاك الوقود، كما يتصلان بعلبة تروس أوتوماتيكية من 9 نسب، تنقل عزم الدوران قياسياً إلى نظام دفع أمامي أو رباعي للعجلات. ويؤمّن الأخير متطلبات الدفع والعبور على الطرق الرملية والزلقة، إذ ترسل وحدة إلكترونية من دون أي تدخّل من السائق، جزءاً من عزم الدوران إلى العجلات الخلفية، عند اكتشاف أي انزلاق بالإطارات الأمامية.

 

أمان رائد

يمكن القول إن ترافيرس باتت تستفيد من تجهيزات سلامة نشطة تتضمّن الكاميرا المحيطية الشاملة ونظام الرصد والتحذير من مرور السيارات بالزوايا غير المرئية الجانبية Side Blind Zone Alert، ونظام «ستابيلي تراك» للتحكّم الإلكتروني بالثبات ونظام التحذير من مرور سيارات في المنطقة الخلفية أثناء الخروج من أماكن اصطفاف السيارة والرجوع إلى الوراء Rear Cross Traffic Alert. ناهيك عن أنظمة منع انغلاق المكابح ABS، ونظام التحذير من الاصطدامات الأمامية وذلك للتنبيه من تخطي المسار، بخلاف نظام الكبح الأوتوماتيكي أثناء السير إلى الأمام على سرعات متدنّية أو عالية ورصد المشاة.

أما لائحة التجهيزات الساكنة، فتتضمّن أحزمة الأمان ثلاثية نقاط التثبيت ذات خواص الشد ّالمسبق والارتخاء التدريجي، ونقاط تثبيت «أيزوفيكس» بالمقاعد الخلفية، وكذلك وسائد هوائية متنوّعة، مع عدم إغفال الاستعانة بنظام «السائق المراهق» Teen Driver الذي يتيح للآباء ضبط سياراتهم بإعدادات مسبقة تهدف إلى تعزيز الأمان قبل إعطاء المفاتيح لأبنائهم المراهقين، كأن يضبط صوت الراديو والنظام السمعي ومراقبة مكان السيارة وسرعتها واستخدامات نظام التحكّم بالانزلاق الدفعي، وغيرها.

ولا شك في أن ترافيرس كانت في حاجة ملحة إلى هذه التحسينات والتعديلات لتصبح رائدة في فئتها التي تنافس عليها، ولاستمالة زبائن جُدد كذلك. لكن هناك أموراً عدة تحد من طموحات هذه المركبة مثل القدرة المتواضعة نسبياً للمحرك سعة ليترين الجديد، فضلاً عن إمكان زيادة سعر الجيل الثاني من ترافيرس بعض الشيء مقارنة بالطراز السابق، ما يعني كذلك أن جديدة الصانع الأميركي لن تكون لها الأفضلية السعرية مقارنة بالعروض المنافسة بحجم تويوتا هايلاندر وفورد إكسبلورر ونيسان باثفايندر وهوندا بايلوت، وغيرها.

 

باختصار

 

المحرّك

 

عدد الأسطوانات V6

السعة (ليتر) ٣.٦

القدرة (حصان/د.د) ٣٠٥ / ٦٨٠٠

العزم (نيوتن متر/د.د) ٣٥٢ / ٢٨٠٠

 

المقاييس

 

الطول (ملم) ٥١٨٩

العرض (ملم) ١٩٩٦

الارتفاع (ملم) ١٧٩٦

طول قاعدة العجلات (ملم) ٣٠٧١

 

أنظمة ثبات القيادة ABS/TPMS/VDC

 

نقل الحركة

 

الدفع أمامي - رباعي

علبة التروس أوتوماتيكية من 9 نسب

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.