أردوغان ينفي أنباء عن لقاء سري مع الأسد

لندن - «الحياة» | 12/09/2017 05:11:25 م



نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنباء تحدثت عن إجرائه لقاء سرياً مع الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك بطلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت صحيفة «حرييت» التركية، عن أردوغان قوله أمام الصحافيين على متن طائرته بعد وصوله من كازاخستان: «لم ألتق مع الأسد ولا أنوي اللقاء معه».

يذكر أن تركيا، بالإضافة إلى روسيا وإيران، ستشارك في الجولة السادسة من محادثات آستانة حول سورية المقررة يومي الخميس والجمعة المقبلين، 14 و15 أيلول (سبتمبر) الجاري. كما من المتوقع أن تعقد الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) اليوم اجتماعاً للجنة العمل المشتركة.

كما أعلن أردوغان عدم وجود أي خلافات بين أنقرة وموسكو في شأن تسوية الوضع في محافظة إدلب، شمال سورية. وقال أردوغان للصحافيين: «تسير الأمور في محافظة إدلب في الوقت الراهن، وفقاً لما اتفقنا عليه مع روسيا. ولا توجد أي خلافات مع موسكو بهذا الشأن. ومفاوضاتنا مع إيران لم تجلب أيضاً تناقضات إلى جدول الأعمال. وأعتقد بأن مفاوضات سليمة ستستمر بعد اجتماع آستانة. وتتطور العملية بإيجابية». تجدر الإشارة إلى أن هناك ثلاث مناطق لتخفيف التوتر أقيمت في سورية، وهي شمال مدينة حمص وفي الغوطة الشرقية وفي محافظة درعا. ويجرى العمل على إنشاء منطقة جديدة في إدلب.

وكان أردوغان اعتبر أن الجولة السادسة لمفاوضات آستانة ستكون مرحلة نهائية للتفاوض لحل الأزمة. وأفاد الرئيس التركي مطلع الأسبوع الجاري خلال اجتماع مع نظيره الكازاخستاني، نور سلطان نزاربايف، بأن الاجتماعات المقبلة ستكون بمثابة مرحلة نهائية للمفاوضات السورية.

وقال الرئيس التركي: «أتمنى أن تكون (مفاوضات) آستانة نهاية للخطوات المتخذة، وأن تساهم بذلك في تسهيل مباحثات جنيف».

وتسعى روسيا وإيران وتركيا إلى التفاهم في آستانة على وقف إطلاق النار وتوسيع مناطق خفض التوتر، في حين تستضيف جنيف مفاوضات ترمي إلى التوصل لحل سياسي عبر السلال الأربع، وهي الحكم الانتقالي والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.