توتنهام ودورتموند في موقعة «ثقيلة»

| 12/09/2017 05:47:10 م



يشهد ملعب ويمبلي مواجهة قوية بين توتنهام الإنكليزي وبوروسيا دورتموند الألماني في الجولة من دوري أبطال أوروبا، إذ يأمل الفريق اللندني بوضع حد لنتائجه السيئة على أرضه، بعد خسارته أمام تشلسي (1-2)، وتعادله مع بيرنلي (1-1) في الدوري المحلي.

وخاض توتنهام 12 مباراة في ويمبلي بعد إعادة تجديده، ففاز مرتين فقط وخسر 8 مرات، وفي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، فاز مرة واحدة على ارضه (على سسكا موسكو الروسي) في 3 محاولات في دور المجموعات، وعجز حتى مواجهته أمام غنت البلجيكي المتواضع في الدوري الأوروبي عن الفوز فيها، إذ تعادل وودع المسابقة من دور الـ32، وفي نهاية الموسم، خسر نصف نهائي الكأس في ويمبلي أمام تشلسي (2-4).

في المقابل، تألق فريق شمال لندن على ملعبه القديم وايت هارت لاين في الدوري، عندما حل وصيفاً بفضل انتصاراته الـ17 في 19 مباراة على أرضه، لكن مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو قال: «لا نشكو من شيء في ويمبلي. أعتقد بأن الأمر متعلق بنا».

بدوره، يعود دورتموند الذي خسر جناحه الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي لبرشلونة في مقابل صفقة قياسية، إلى حيث تلقى أصعب هزيمة في تاريخه، فقبل ثوان من نهاية مواجهة مواطنه بايرن ميونيخ في نهائي دوري الأبطال 2013، سجل الهولندي آريين روبن هدف الفوز للفريق البافاري (2-1).

وفي المجموعة السادسة، ينوي مانشستر سيتي الإنكليزي متابعة زخمه المحلي، عندما يحل ضيفاً على فينورد روترادم بطل هولندا والعائد إلى المسابقة بعد غياب 15 عاماً، وسحق فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا ليفربول (5-صفر) في «البرميير ليغ»، إذ تألق جناحه البلجيكي كيفن دي بروين، وأنفق سيتي 200 مليون جنيه إسترليني (264 مليون دولار) لتدعيم خطوطه، وخصوصاً دفاعه، بعد خروجه في دور الـ16 الموسم الماضي أمام موناكو الفرنسي.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.