الإمارات تظهر قوتها العسكرية «الضاربة» عبر «حصن الاتحاد»

دبي - «الحياة» | 13/09/2017 11:52:40 ص



تظهر الإمارات العربية المتحدة عبر النسخة الثانية من العرض العسكري «حصن الاتحاد» القوة العسكرية الضاربة لقواتها البرية البحرية والجوية وحرس الرئاسة، وفق ما قال رئيس اللجنة المنظمة للعرض العميد الركن محمد سعيد الجابري في تصريح نقلته وكالة أنباء الإمارات (وام) اليوم (الأربعاء).

وينطلق «حصن الاتحاد» في 3 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في إمارة الشارقة وذلك «في إطار إظهار الدور المهم الذي تقوم به القوات المسلحة في حفظ أمن الوطن والمواطن وكل مقيم على أرض الإمارات».

وأكد الجابري أن «حصن الاتحاد» في نسخته الثانية «يأتي منسجما مع روح الاتحاد وقيم الوحدة والاستقرار والتضامن الذي تعيشه الإمارات والتفاف الشعب حول قيادته الحكيمة وتوثيقاً للحمة الشعب الإماراتي وتثبيتاً لأركانه».

وقال:  «إن ما تمثله قواتنا المسلحة الباسلة من عقيدة عسكرية راسخة وكوادر مواطنة مدربة ومؤهلة وأحدث تقنيات التسليح في العالم أصبحت بلا أدنى شك من أهم ركائز أمن الوطن واستمرار مسيرته النهضوية الشاملة على كل الصعد وتجسيداً حقيقياً لمبدأ الوحدة التي قامت عليها دولة الاتحاد والأولوية القصوى التي أجمعت عليها قيادتنا الرشيدة بدءاً بالوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) وصولا إلى العهد الميمون لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان».

وأشار الجابري إلى أن «العرض يبرز تطور مستويات الأداء الرفيعة في تنفيذ الخطط العسكرية والتخطيط الاستراتيجي لقواتنا المسلحة الباسلة فضلاً عن القدرات القتالية المشهودة لمنتسبيها رجالاً ونساء على حد سواء وشجاعتهم وإخلاصهم للتضحية بالغالي والنفيس من أجل سلامة الوطن وصون أمنه ومستقبله»، موضحاً أن العرض يشتمل على كثير من الفعاليات والمحاور من ضمنها التدريبات العسكرية المشتركة لمختلف تشكيلات القوات المسلحة الإماراتية بهدف إبراز التكامل والانسجام في ما بينها وتنفيذ عمليات ميدانية مثل المداهمات الحية لتعكس صورة واقعية للقدرات والإمكانات القتالية لقواتنا المسلحة في التعامل مع معاضل الأمن الداخلي بالتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى.

وأشار إلى أن «العرض العسكري تنفذه وحدات رئيسة من القوات البرية والبحرية والجوية وحرس الرئاسة لإظهار القوة العسكرية الضاربة ذات القدرة على القيام بمهام التدخل السريع بمرونة وكفاءة عالية وكذلك القدرة على تنفيذ نطاق واسع من العمليات العسكرية للدفاع عن الوطن وحماية أمنه».

وقال رئيس اللجنة المنظمة للعرض العسكري إن «القيادة العامة للقوات المسلحة واللجنة المنظمة حرصت على إتاحة الفرصة أمام الجمهور لمشاهدة عرض حي ومباشر يجسد التفاني والقدرات العالية التي تبديها القوات المسلحة الإماراتية يومياً من أجل حماية البلاد ومواطنيها والمقيمين على أرضها».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.