«الحرس الثوري» يوقف «قيادياً داعشياً»

طهران - رويترز | 13/09/2017 04:55:25 م



أعلن «الحرس الثوري» الإيراني توقيف قيادي في تنظيم «داعش» وإحباط مخطط لشنّ هجمات انتحارية في البلاد.

ونقل موقعان إخباريان ايرانيان عن العقيد أمين يميني، قائد ضاحية شهريار غرب طهران في «الحرس»، قوله إن الموقوف ينتمي الى الفرع السوري للتنظيم، وكان يخطط لتجهيز حوالى 300 شخص لتنفيذ هجمات انتحارية تستهدف ذكرى عاشوراء التي تبدأ الأسبوع المقبل وتستمر 10 أيام.

واضاف أن أفراداً من «الحرس» تعقبوا الموقوف الذي لم تُكشف هويته، وكان يحمل هاتفاً خليوياً وآخر يعمل عبر الأقمار الاصطناعية، ورتّبوا اجتماعاً معه في ضاحية أنديشه غرب طهران، بعد إيهامه بأنهم أعضاء في «داعش».

وأضاف أن «الحرس» اوقفه لدى حضوره، مشيراً الى استخراج معلومات قيّمة من هاتفه الخليوي.

وكان التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم استهدف مقرّ مجلس الشورى (البرلمان) وضريح الامام الخميني في طهران، في 7 حزيران (يونيو) الماضي، أوقع 18 قتيلاً وأكثر من 40 جريحاً.

على صعيد آخر، حضّ المرشد علي خامنئي مجلس تشخيص مصلحة النظام على السير «على خطى الثورة وأن يواصل نهجه الثوري».

وقال خلال لقائه الرئيس الجديد للمجلس هاشمي شاهرودي وأعضاءه الجدد إن «تشخيص المصلحة والتشاور في تحديد السياسات العامة وتقديم الحلول لمشكلات البلاد، تشكل المهمات الثلاث الرئيسة» لهذه المؤسسة.

وشدد على ان «تنفيذ المصلحة يجب ان يحدث من خلال رؤية طويلة الامد، لا موقتة».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.