«الجنائية الدولية» تحض ليبيا على تسليمها ضابطاً كبيراً

لاهاي - أ ف ب | 13/09/2017 06:43:25 م



جددت المدعية العامة لدى «المحكمة الجنائية الدولية» فاتو بنسودة اليوم (الاربعاء)، دعوتها لتسليم محمود الورفلي الضابط الليبي المشتبه في تورطه في مقتل 33 شخصاً والصادرة في حقه مذكرة توقيف، للعدالة الدولية.

وقالت المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا في بيان: «ان المدعية العامة فاتو بنسودة تجدد دعوتها لتوقيف محمود مصطفى بوسياف الورفلي المشتبه به الملاحق من المحكمة الجنائية الدولية، وتسليمه للمحكمة فورا».

وكانت المحكمة اصدرت مذكرة توقيف في 15 آب (اغسطس) الماضي في حق القيادي العسكري المشتبه في مسؤوليته «عن جريمة حرب» في اطار نزاع مسلح غير دولي في ليبيا.

وحضت حينها المدعية العامة السلطات الليبية «على بذل كل ما بوسعها» بعد تلقيها معلومات تفيد ان المشتبه به «في حال فرار وقد يكون تورط في جرائم قتل اخرى» بعد اصدار مذكرة التوقيف، في حين اكد الجيش الوطني الليبي رسميا انه اوقف الورفلي.

ومحمود الورفلي المولود في 1978 هو احد قادة «الصاعقة» وهي وحدة خاصة انشقت عن الجيش الوطني الليبي بعد الانتفاضة على نظام معمر القذافي في 2011. وهي تقاتل حاليا الى جانب القوات الموالية للمشير خليفة حفتر في بنغازي.

والورفلي متهم بالتورط في سبعة حوادث على الاقل في 2016 و2017 وبانه اطلق النار بنفسه على مدنيين او مسلحين مصابين او امر باعدامهم.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.