طالب يقتل زميله ويصيب ثلاثة بالرصاص في مدرسة في واشنطن

لوس أنجليس (الولايات المتحدة) - أ ف ب | 14/09/2017 09:21:28 ص



أطلق طالب النار على زميله في مدرسة في ولاية واشنطن الأميركية فقتله وأصاب ثلاثة أمس (الأربعاء)، قبل أن يتم إيقافه ونزع سلاحه.

ووقع الحادث في مدرسة «فريمان» الثانوية في مقاطعة سبوكين. وقال مسؤول الأمن عن المقاطعة اوزي كنيزوفيتش، ان مطلق النار طالب كان يحمل أكثر من سلاح، يعتقد انهما بندقية ومسدس.

وأوضح ان الطالب «بادر إلى إخراج أسلحته وتمكن من إطلاق النار من سلاح واحد لكنه تعطل بعد ذلك (...) واستل سلاحه الثاني ثم أطلق النار على طالب اقترب منه وحاول التحدث إليه، فقتله». وتابع ان الطالب المسلح «أطلق المزيد من الأعيرة في الردهة فأصاب ثلاث طالبات هم الآن في المستشفى»، وفي حال مستقرة.

وأشار مسؤول الأمن إلى أنه «تم السيطرة على مطلق النار من قبل أحد موظفي فريمان» قبل أن تصل الشرطة. وذكر موقع «سبوكسمان – ريفيو» المحلي الإخباري ان أحد حراس المدرسة سيطر على الطالب، وان الحادثة وقعت أمام قاعة في الطابق الثاني من المدرسة.

وذكر طالب لشبكة تلفزيونية ان مطلق النار «سلّم صديقه رسالة يقول فيها انه سيقوم بعمل أحمق يمكن ان يؤدي إلى مقتله أو سجنه»، مشيراً إلى  أن «ذلك حصل قبل بضعة أسابيع».

وقال مايكل هاربر (15 عاماً) لموقع «سبوكسمان – ريفيو» الإخباري انه كان صديقاً لمطلق النار، ووصفه بأنه «غريب الأطوار... لكنه لم يبد شخصاً يعاني مشكلات. كان دائماً لطيفاً ومضحكاً»، بينما قال طلاب آخرون أن مطلق النار طالب في السنة الثانية الثانوية، جاء على متن حافلة مدرسية وخبأ السلاح في حقيبته.

وتستقبل مدرسة «فريمان» 327 طالباً فقط.

وصرح حاكم الولاية جاي انسلي بأنه «بينما يواصل مسؤولو مقاطعة سبوكين تحقيقاتهم... ستبذل دوريات واشنطن وجميع وكالاتها جهدها لتقديم الدعم والمساعدة في الأيام والأسابيع المقبلة».

وذكر موقع «غان فايولنس» الذي يرصد حوادث إطلاق النار، انه تم تسجيل 253 حادث إطلاق نار جماعي في الولايات المتحدة منذ مطلع العام، بما فيها حادث واشنطن أمس.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.