انخفاض طلبات إعانة البطالة الأميركية بعد انحسار «هارفي» و«إرما»

واشنطن - رويترز | 14/09/2017 04:05:26 م



انخفض عدد الأميركيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على إعانة بطالة على غير المتوقع في الأسبوع الماضي، لكن البيانات تأثرت في إعصاري «هارفي» و«إرما» ما جعل من الصعب الحصول على صورة واضحة لسوق العمل.

وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم (الخميس)، إن طلبات الحصول على إعانة بطالة لأول مرة انخفضت بمقدار 14 ألف طلب بعد التعديل في ضوء العوامل الموسمية إلى 284 ألف طلب في الأسبوع المنتهي يوم التاسع من أيلول (سبتمبر) الجاري.

وأوضح مسؤول في الوزارة إن إعصاري «هارفي» و«إرما» أثرا على بيانات طلبات إعانة البطالة الأسبوع الماضي. وزادت الطلبات بمقدار 62 ألف طلب في الأسبوع المنتهي في الثاني من أيلول الجاري بعد «هارفي» الذي اجتاح تكساس، ما أدى إلى بطالة بعض العمال موقتاً. وزادت طلبات إعانة البطالة في تكساس 51 ألفاً و683 طلباً في ذلك الأسبوع، لكنها تراجعت الأسبوع الماضي.

وأدى الإعصار «إرما» الذي وصل اليابسة مطلع الأسبوع إلى إغلاق مكاتب في الأسبوع الجاري، ونتيجة لذلك أعطت وزارة العمل بيانات تقديرية لطلبات إعانة البطالة لولايات فلوريدا، وجورجيا، وساوث كارولاينا، وجزر العذراء.

وتوقع خبراء اقتصاد استطلعت «رويترز» آراءهم ارتفاع طلبات إعانة البطالة إلى 300 ألف طلب الأسبوع الماضي.

وارتفع المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع الذي يعد مقياساً أفضل لسوق العمل بمقدار 13 ألف طلب إلى 263 ألفاً و250 طلباً الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى منذ منتصف آب (أغسطس) 2016.

وهناك مخاوف من أن يعرقل الاضطراب الناجم عن الإعصارين «هارفي» و«إرما» نمو الوظائف في أيلول الجاري. وتمثل تكساس وفلوريدا حوالى 14 في المئة من سوق الوظائف الأميركية. وجرت إضافة 156 ألف وظيفة الشهر الماضي، إذ عين قطاع الخدمات الخاص أقل عدد من العاملين في خمسة أشهر.

ويظهر تقرير طلبات إعانة البطالة اليوم أن عدد الأشخاص الذين ما زالوا يتلقون إعانات بطالة بعد أول أسبوع انخفض بواقع سبعة آلاف طلب إلى 1.94 مليون طلب في الأسبوع المنتهي في الثاني من أيلول الجاري.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.