نصف مليون ريال يخرج «محمد» من السجن

{ الأحساء - إبراهيم المبرزي | 12/11/2014 11:10:40 م



لا تستطيع أم محمد المرور بجانب سجن محافظة الأحساء، إذ ينتابها الشعور بالحزن كلما مرت بالسجن، الذي أغلقت بواباته على فلذة كبدها (محمد)، منذ عام ونيف.

وطوال هذه المدة لم يهدأ لها بال، وأصبحت أسيرة الهموم والحزن والتفكير المستمر في المستقبل المظلم لابنها محمد، الذي وجد نفسه بين عشية وضحاها «خلف القضبان».

وأكدت أم محمد لـ«الحياة» أن ابنها محمد (27 عاماً) بار بها، «كما كان كذلك مع والده، يرحمه الله، وقبل دخوله السجن كان يلبي جميع متطلباتي وحاجات إخوته من ذوي الاحتياجات الخاصة، فهو العائل الوحيد لنا، وكان كريماً ورقيق القلب، ويتابع أمورنا».

وأضافت: «عمل محمد في التجارة مع أحد المقيمين العرب، وكان مجال عمله في مواد البناء، وكان طيباً ولذا وثق في المقيم، حتى وجد نفسه أسير الديون من كل حدب وصوب، وتراكمت عليه الديون من جميع المطالبين، حتى وصل المبلغ إلى 500 ألف ريال»، مشيرة إلى أن الدنيا ضاقت بها حينما وجدت ابنها مثل التائه والغريق في البحر، ولا تستطيع مساعدته، ومد يد العون له.

ولا تنسى أم محمد ذلك اليوم الذي تم إدخال ابنها السجن، «لم أذق طعم النوم شهراً من شدة حزني عليه، وما جعلني في هذه الدوامة هو أنه ابنها يساعد جميع أشقائه، وتكفل بهم بعد وفاة والده، يرحمه الله قبل أعوام».

وكلما دخلت أم محمد غرفته تذكرت ابنها، «حينما جاء رمضان والعيد الماضيان، تذكرته بين إخوانه، أحياناً يخطر في بالي أنه مصاب بوعكة صحية، فمن سيعتني به وهو بعيد عن أحضاني، ولا أستطيع وصف اشتياقي وحزني على فراقه، وأسأل الله أن يفرج كرب من فرج كربتي، يوم لا ينفع مال ولا بنون».

وناشدت أم محمد، التي كانت حزينة جداً أثناء حديثها، إذ لم تفارق الدموع محياها، «أهل الخير والمحسنين في بلد امتدت خيراته لجميع دول العالم، مساعدتي في احتضان ابني، وعودته إلى المنزل، حتى تعود الابتسامة إلى محيانا»

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

 


  1. Alternate textزائر

    لاشك ان الدين يذل صاحبه لان اصحاب الدين دائما يطالبونه بسداد دينهم ولاشك ان الاسلام دين تكافل وتراحم وحبب فى العفو عن المدين فعليه وجب تسديد الدين الذى على محمد واطلاق سراحه لانه بار بامه ويعيل اخوته من اصحاب الظروف الخاصه فعلى محبى الخير التسديد عنه وعلى امير الشرقيه التسديد عن المواطن ان لم يسدد عنه من قبل فاعلى الخير فالاسلام يحث على مكارم الاخلاق والعفو عن المعسرين

    الثلاثاء 31 آذار 2015 8:41 م

  2. Alternate textعبدالله

    اللهم فرج هم المهمومين ونفس كرب المكروبين واقض الدَين عن المدينين واشف مرضانا ومرضى المسلمين

    الخميس 24 أيلول 2015 3:37 م

  3. Alternate textربي كريم

    ربي يفرج عنه ويرده لك عاجلاً وليس اجلاً واتمنى وضع رقم الحساب الخاص لكي يتم المساعدة من فاعلين الخير تحياتي

    الأربعاء 25 تشرين الثاني 2015 9:57 ص

  4. Alternate textم الزير

    لاحوله ولا قوة إلا بالله . اللهم فرج عن كربها بمحبتنا لنبيك محمد صلى الله عليه وسلم آمين.

    الأحد 06 كانون الأول 2015 9:31 م

  5. Alternate textالاسم

    ## Anonymous user الاسم ## اللة يفرج هم كل مديون

    الخميس 24 كانون الأول 2015 6:21 ص

  6. Alternate textعمر

    انا لله وانا اليه راجعون، اسأل الله أن يجيرك في مصيبتك ويخلف عليك خير منها، واعلمي يا امي ان الله على كل شيء قدير واحسن الظن بالله، اللهم فرج عنها، امين امين

    الإثنين 18 كانون الثاني 2016 7:11 ص

  7. Alternate textعبد الرحمن

    الله يفرج همه ويقظي دينه

    السبت 23 كانون الثاني 2016 9:12 ص

  8.